الأربعاء 01 أبريل 2020 الموافق 08 شعبان 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

جولة الرئيس السيسي وبن زايد بالعلمين الجديدة تتصدر عناوين الصحف

الجمعة 29/مارس/2019 - 11:23 ص
الرئيس نيوز
طباعة
ركزت صحف القاهرة الصادرة، اليوم الجمعة، على جولة الرئيس عبد الفتاح السيسي في مدينة العلمين الجديدة والتي اصطحب فيها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تفقد الزعيمان الأعمال الإنشائية وما تضمنه من أبراج سكنية وسياحية ومناطق ترفيهية بالإضافة إلى ميناء عالمي.

وتناقلت الصحف - كذلك - وقائع جلسة الحوار المجتمعي الخامسة حول تعديلات الدستور برئاسة علي عبد العال رئيس مجلس النواب، في قاعة مجلس الشورى (سابقا)، وهي الجلسة التي شهدت الاستماع لآراء رجال الأعمال وممثلي المؤسسات المالية والاقتصادية.

كما أبرزت الصحف تصريحات وزير الخارجية سامح شكري خلال لقائه مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، حيث أكد شكري حتمية التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية يقوم على أساس حل الدولتين وفقا لمقررات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وتجديده موقف مصر باعتبار الجولان أرضا عربية محتلة.

واهتمت الصحف بالزيارة التي نظمتها القوات المسلحة لوفد برلماني يضم أعضاء من لجنة الدفاع والأمن القومى وعددا من أعضاء مجلس النواب، لإدارة التجنيد والتعبئة للقوات المسلحة، للوقوف على أعمال التطوير في الإجراءات والتسهيلات والخدمات المقدمة للشباب المقبلين على التجنيد.

وتابعت الصحف - أيضا - أعمال اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي التي عقدت أمس على المستوى الوزاري التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية (على مستوى القمة) في دورته العادية الثلاثين المنعقدة في الجمهورية التونسية 31 مارس الجاري.

وفي التفاصيل، أفردت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) صفحاتها الرئيسية والداخلية لتغطية الجولة التي قام بها الرئيس السيسي مصطحبا الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي في مدينة العلمين الجديدة، حيث تفقدا الأعمال الإنشائية في المدينة، بما تشمله من أبراج سكنية وسياحية ومناطق ترفيهية، وكورنيش بطول الشاطئ البالغ 14 كيلومترا، فضلا عن ميناء عالمي لاستقبال اليخوت السياحية الأجنبية والمحلية.

ونقلت الصحف عن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي القول إن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أعرب عن إعجابه بما شهده خلال الزيارة من إنجازات بمدينة العلمين الجديدة تحققت خلال فترة زمنية قياسية، وما تضمه من مشروعات تسهم في تحقيق التنمية الشاملة، مشيدا في هذا الإطار بالرؤية العصرية لبناء المدينة، ضمن سلسلة المدن الجديدة الجاري بناؤها على مستوى الجمهورية، وفي مقدمتها العاصمة الإدارية الجديدة، والتي ستسهم في تحقيق طفرة تنموية وإدارية وتعد أساسا قويا لبناء مصر الحديثة.

وأضاف المتحدث الرئاسي أن الرئيس وولي عهد أبو ظبي قاما - بعد ذلك - بزيارة متحف العلمين العسكري، الذي يمثل تخليدا لمعركة العلمين التي كانت السبب الرئيسي في نهاية الحرب العالمية الثانية، ويضم مجموعة من الأسلحة والمدرعات والطائرات التي استخدمت في معركة العلمين، كما يضم قاعات عرض للمقتنيات العسكرية وخرائط سير المعارك، فضلا عن قاعة توضح دور مصر العسكري خلال الحقب التاريخية، خاصة خلال الحرب العالمية الثانية.

في سياق رئاسي آخر، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن الرئيس السيسي أصدر قرارا بإعادة تخصيص مساحة 2708 أفدنة من أراضي الدولة بناحية بئر العبد بمحافظة شمال سيناء لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة من أجل إنشاء مدينة بئر العبد الجديدة.

وفي سياق نشاط الحكومة، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي قرر - خلال زيارته للفيوم - تغيير مسار جولته؛ ليفاجيء مدرسة الفيوم الثانوية للبنات، حيث طلب من سائق الحافلة التي كانت تقله التوقف عند باب المدرسة، ودخل عددا من فصولها، وأجرى حوارا مفتوحا مع طالبات الصف الأول الثانوي، وطلب منهن الحديث بصراحة عن المنظومة التعليمية الجديدة، فأكدن أن الدخول على (السيستم) كان صعبا في اليوم الأول فقط، وأضفن أن بعض الأسئلة كانت صعبة، ورغم وجود الكتاب معهن إلا أنها تحتاج إلى تفكير.

وأضافت أن رئيس الوزراء ، عقب على ذلك، مؤكدا أن هذا هو الفارق بين النظام التعليمي القديم الذي يكرس الحفظ والتلقين، وبين النظام الجديد الذي يشجع التفكير والابتكار والإبداع. مضيفا أنه من حسن حظهن تطبيق المنظومة الجديدة قبل دخولهن الجامعة، لكي لا يتعرضن لصدمة من نظام التعليم المختلف بالجامعات، خاصة الكليات العملية، وهو ما يؤدي إلى تراجع بعض الطلاب رغم تفوقهم في التعليم قبل الجامعي.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الوزراء قوله إن "النظام القديم لم يكن كفؤا، وكلنا نعلم ذلك، لهذا بدأنا تغييرا جوهريا لتطوير التعليم في مصر".

إلى ذلك ، نقلت صحيفة (الجمهورية) وقائع الجلسة الخامسة للحوار المجتمعي حول التعديلات الدستورية بقاعة مجلس الشورى (سابقا)، والذي نظمته لجنة الشئون التشريعية والدستورية بمجلس النواب، وأكد الدكتور علي عبد العال رئيس المجلس أن التعديلات الدستورية المقترحة لم تتطرق إلى تعديل الجوانب الاقتصادية أو المالية أو الموازنة في الدستور.

ونقلت الصحيفة عن عبد العال القول : "قطعنا على أنفسنا عهدا أن نستمع للجميع.. وبانفتاح كامل دون انتقاء أو إقصاء أو استبعاد أو تضييق أو مقاطعة"، مشيرا إلى أن "رجال المال والأعمال والاقتصاد مدعوون للمشاركة في هذا الحوار المجتمعي أولا بوصفهم مواطنين مصريين، وثانيا لإدراكنا العميق أن كل تحرك على المستوى السياسي يؤدي إلى استقرار البلاد وتفرغها للعمل والإنتاج؛ ينعكس حتما بالإيجاب على الاقتصاد والعكس أيضا صحيح؛ لهذا فإن الاستماع لوجهة النظر الاقتصادية مهم أيضا".
ads
ads
ads
ads
ads