السبت 13 يوليه 2024 الموافق 07 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

عاجل.. "بكري" يطالب بمحاسبة المسؤولين عن وفاة الحجاج: "دمنا مش رخيص" (فيديو)

الإعلامي مصطفى بكري
الإعلامي مصطفى بكري

طالب الإعلامي مصطفى بكري، بالتحقيق في وفاة مئات الحجاج المصريين خلال أداء مناسك الحج، مشيرًا إلى أن المتسببين في ذلك يجب أن يخضعوا للمحاكمة.

وقال بكري، خلال برنامج "حقائق وأسرار" المذاع على قناة "صدى البلد": "الوزارة موجودة وزارة السياحة في بوابة بتدي الباركود، لو أنت عايز تمنعهم من المطار هتقدر تمنعهم في ناس المفروض متطلعش، معندهاش الإمكانية أنهم يطلعوا ولكن بيطلعوا طيب أنت حاسبت المخالف؟، وإلا المسألة كلنا كويسين ومتابعين".

وأضاف: "طيب الناس دي اللي ملقتش مواصلات وملقتش أكل وبقت تحت حر الشمس ومعرفتش تروح فين، الناس لغاية دلوقت تايهة وفي ناس معهاش حتى الباركود نفسه".

وتابع: "هذا الموضوع يجب أن يكون محل تحقيق وخلية الأزمة تقول للمصريين جميعًا ماذا حدث، دي بلدنا وفي رقابة مفروض تشتغل، حط قواعد معينة واللي ميلتزمش ميمشي، إحنا أمام هذه المأساة مطلوب تحقيق شفاف، ومطلوب نظرة تعكس حقيقة ما حدث".

وأوضح: "مش هنقعد كل يوم والتاني نغرق يطلع مننا ألف واحد يموتوا في السلام 98 والا غيره، المصريين دمهم مش رخيص يا جماعة واللي ميقدرش على المسؤولية يتنحي، المصريين فاقدين الثقة في المسؤولين عن الشركات والا غيره اللي متابعوش والا يطلعوا يقولولنا ايه اللي حصل".

وأكمل: "الناس في الحج من إمبارح بتروي لينا اللي حصل، ناسنا اتبهدلوا في الحج ناسنا ماتوا في الحج ناسنا جاعوا في الحج إلى متى؟ أقروا المقالات اللي اتكتبت قبل كده كل سنة عندنا نفس المشاكل؛ ليه بيبقي عندنا مشاكل في كل حاجة".

وذكر: "ليه بنخلي الناس تضحك علينا هناك؟ يقولك اتفضل المصريين أهو مرميين في الشوارع مش لاقيين مكان، البعثة كانت كبيرة مش قليله كان فيها مش أقل من 60-70 واحد عملتوا ايه يا سادة؟ كل الجهات المسؤولية عن الموضوع هتقول الحقيقة والا نحمل بس شوية شركات المسؤولية وخلاص".

واختتم: "أنا بحمل الشركات المسؤولية ولكن هل دي المسؤولية الوحيدة؟ عشان كده إلى كل قلب حزين في مصر وإلى كل أسرة فقدت عائلها وأفراد أسرتها لازم نبقى إيد واحدة في الدفاع عن بلدنا وعن الصح في بلدنا وعن القواعد والقانون اللي محطوط ولكن للأسف في كثير من الأحيان مبيترجمش، حان الوقت لأن يسترد المصري كرامته وأن يشعر أن في ناس وراه وأن من جوانا منخدعش بعض".