الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

مصطفى بكري يعلق على إعلان الإخواني علي حسين مهدي عودته إلى مصر (فيديو)

الإعلامي مصطفى بكري
الإعلامي مصطفى بكري

أكد الإعلامي مصطفى بكري، أن إعلان الإخواني على حسين مهدي عودته إلى مصر، تعد ضربة لتنظيم الإخوان وأبواقه الإعلامية.

وقال بكري خلال برنامج "حقائق وأسرار" المذاع على قناة "صدى البلد": "النهاردة كان في مفاجأة من العيار الثقيل، ضربة جديدة للتنظيم الإرهابي الإخواني ولأبواقه الإعلامية والمتحالفين معه، النهاردة علي حسين مهدي أنتوا عارفين على حسين مهدي اللي مكانش مبطل شتايم في الكل ولا إعلاميين ولا دولة وكان بيقول كلام كله سم".

وأضاف: "ولما تسمعه تقول البلد دي خربت دي مصر دي راحت خلاص، وقول اللي عايز تقوله ولكن اللي عارفين الحقيقة يعرفون مصر ودور جيش مصر العظيم وشرطتها الباسلة".

وتابع: "النهاردة الأخ ده المقيم في الولايات المتحدة طلع بيان وحطه على صفحته على فيسبوك بوك قال أنا قررت أن أسلم نفسي للسلطات المصرية وهقوم بتسليم نفسي خلال 48 ساعة من الآن وهوصل مطار القاهرة الدولي في التاسعة من صباح يوم الاثنين القادم 27 مايو على طائرة مصر للطيران قادمًا من مطار جون كيندي في نيويورك".

وواصل: "يا راجل بتكلم بجد صحيح؟ بعد كل ده بتقول راجع مصر، نكمل بقى، بيقول الولايات المتحدة منحتني الحماية باللجوء السياسي والإقامة على أراضيها عام 2020 واليوم أعلن بكامل إرادتي واختياري التنازل عن اللجوء إلى الولايات المتحدة والإقامة بشكل نهائي وأعود لأقف كأي مواطن مصري مع وطنه".

وأوضح: "وقال أقدر جميع الأصدقاء وألف الرسائل التي حاولت اثنائي عن قرار العودة لأسباب يعلمها الجميع، لكنني أثق في الدولة المصرية وفي مسارها الجديد، كما أثق أننا لن نستطيع مواجهة المخطط القادم لدولنا العربية إلا باتحادنا جميعًا كعرب تحت راية وقوة واحدة، أنا مش مصدق الكلام دة".

وذكر: "قالك الأحداث القادمة ستصدم الجميع وهتقلب المنطقة كلها بكل اللي عايشين فيها والضغط على مصر هيزيد ومصر محتاجة كل ولادها في ضهرها وعشان الدولة تقدر تاخد قرارات قوية لازم كلنا نكون موحدين مش متفرقين وعسى أن تعطي عودتنا الأمان لأبنائنا الخائفين في الخارج ووجه رسالة للهاربين وقال ندعوكم للعودة إلى أحضان الوطن وبقول لكل ولادنا في الخارج اللي بيتم تخويفهم من العودة جه وقت رجوعنا يا شباب وشفت فيها قيادة كبيرة كلمتها واحدة".