الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

أستاذ موارد مائية يزف بشرى سارة بشأن إيرادات نهر النيل

أكد الدكتور عباس شراقي؛ أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية؛ أن هناك ارتفاع في مستوى بحيرة فيكتوريا إلى مستوى قياسي لم يحدث من قبل.

وقال شراقي خلال برنامج "حضرة المواطن" المذاع على قناة "الحدث اليوم": "النظام المطري في منابع النيل فيه اعجاز كبير؛ كل شهور السنة فيها امطار في المنطقة الاستوائية التي تمد النيل بـ 15% من المياه لديها موسمين امطار تنتهي في مايو الحالي".

وأضاف: "عندما ينتهي موسم الامطار في هذه المنطقة يبدأ المطر في إثيوبيا؛ هذا العام سجلت بحيرة فيكتوريا رقم لم يحدث من قبل في التاريخ؛ بعض السنوات وصلت لمنسوب وتعدت المنسوب بحوالي 5 سم وارتفاع 5 سم يعني ارتفاع 5 مليار؛ المتر ارتفاع في بحيرة فيكتوريا يعني 68 مليار متر مكعب".

وتابع: "البحيرة زادت خلال الشهور الماضية 50 سم وهو مؤشر جيد أن الامطار ستكون مرتفعة في إثيوبيا خلال يوليو القادم وهو ما يعني ارتفاع إيراد مصر من المياه وهو ما يقلل الضرر من التخزين الذي ستجريه إثيوبيا في سد النهضة".

وأكمل: "حين يأتي الايراد مرتفع يعني أن الضرر على مصر من التخزين أقل؛ وفي كل الأحوال وجود السد العالي وما به من احتياطي مائي جيد جدا؛ نتيجة الجهود في السنوات السابقة حافظت مصر على احتياطي جيد في السد العالي وهو يحمي مصر من التصرفات الاثيوبية الأحادية والتخزين بدون أي اتفاق؛ المواطن المصري أصبح لديه أمن مائي والحكومة تسعى للحفاظ على الحقوق المائية المصرية بالطرق الأخرى".

وذكر: "المواطن لديه ما يكفه من المياه كل ما يحتاج إليه من مياه سواء في الوقت الحالي أو وقت التخزين خلال شهر يوليو".

وبحيرة فيكتوريا هي ثاني أكبر بحيرة للمياه العذبة في العالم من حيث المساحة والأكبر في أفريقيا كما أنها أكبر بحيرة استوائية في العالم. تبلغ مساحتها 68870 كم مربع وقد أدى تشييد سد شلالات أوين على النيل في عامي 1949 و1954 بسبب ارتفاع مستوى منسوب المياه في البحيرة بمعدل 90 سم إلى ارتفاع 1135 م فوق سطح البحر.

ويبلغ عمق أعمق نقطة في البحيرة 82 م وتعد بحيرة فيكتوريا إحدى البحيرات العظمى الأفريقية وتطل عليها ثلاث دول هي كينيا وأوغندا وتنزانيا كما تضم البحيرة حوالي 3000 جزيرة أصبح بعضها وجهة للسياح.