الجمعة 24 مايو 2024 الموافق 16 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

كيف منحت الضربة الإيرانية "قبلة الحياة" لنتنياهو؟.. ضياء رشوان يوضح

أرشيفية
أرشيفية

أكد الدكتور ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، أن مفاوضات الهدنة في قطاع غزة تواجه صعوبات وفقًا لما صرحت له قطر على لسان وزير خارجيتها.

إيقاف المفاوضات

وقال رشوان، في مداخلة مع قناة "الغد": "لدينا تصريحات من رئيس وزراء قطر ووزير خارجيتها أشار لوجود مصاعب في المفاوضات وأظن أن المفاوضات بها مصاعب حتى اليوم، وحكومة الحرب الإسرائيلية تناقش هذا الموضوع الآن، وهو ما يعني أن هناك جولة جديدة أو تعليق على جولة توقفت وبالتالي في ضوء هذا الاجتماع أظن أنه سيكون هناك أشياء جديدة داخل أروقة المفاوضات يمكن أن تدرس".

وأضاف: "الوضع السياسي العام في الفترة الماضية ساعد على إيقاف المفاوضات في الجانب الإسرائيلي والجانب الفلسطيني، الجانب الإسرائيلي وجد وأوجد معه العالم في حالة جديدة وهي الحرب الإيرانية الإسرائيلية، الضغط خفف عن إسرائيل والمساعدات الأمريكية تدفقت وبالتالي كان لابد أن تهدأ المفاوضات".

وتابع: "إسرائيل لم تكن بحاجة للمفاوضات خلال الأسبوعين أو الثلاثة الماضية بحكم التطورات الميدانية التي حدثت وتبعاتها السياسية وإعادة التفاف العالم حولها من زاوية إيران، ولكن ذلك لم يستمر طويلًا وبالتالي مجلس الحرب الإسرائيلي سوف يعلن شيئًا ومن ثم يمكن أن نتوقع أن تسير المفاوضات".

قبلة الحياة لنتنياهو

وعن الضربة الإيرانية لإسرائيل قال رشوان: "أسميت هذا الحدث قبلة الحياة لنتنياهو وقبلة الحياة له أدت إلى الآتي: قبل الرد الإيراني كانت إسرائيل في أسوأ أوضاعها الدولية وداخليًا مطالبات الضغط الداخلي كانت كبيرة والرد الإيراني خفف من تصاعد الضغوط الأمريكية وأدى إلى مشهد آخر، وهو أن الصراع كنا نسميه الصراع العربي الإسرائيلي ولم تعد التسمية الآن صالحة، هذه أول حرب بين إسرائيل ودولة غير عربية على هامش الصراع العربي الإسرائيلي".

واختتم: "آخر حرب نظامية خاضها المنطقة كان الغزو الأمريكي للعراق، ومن 2003 وحتى اليوم 21 عامًا من الحروب غير المتناظرة التي كانت تقوم بها مليشيات عادت الحرب النظامية وعادت الدولة أمام الدولة لأول مرة منذ 20 عامًا، وهذه المتغيرات على المدى الأبعد ليست في صالح إسرائيل، ولكن في لحظة الرد الإيراني كان الأمر في صالح إسرائيل".