الجمعة 24 مايو 2024 الموافق 16 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

مصر تطالب بوجوب فتح المعابر الستة لقطاع غزة

الرئيس نيوز

سلط موقع ميدل إيست مونيتور الضوء على تصريحات وزير الخارجية، السفير سامح شكري، أمس السبت، التي أكد فيها وجوب فتح المعابر الإسرائيلية مع قطاع غزة المحاصر>

قال شكري أثناء زيارته لتركيا وفي حضور نظيره هاكان فيدان في اسطنبول: “نطالب بفتح المعابر الإسرائيلية الستة مع غزة أمام المساعدات الإنسانية” وشدّد وزير الخارجية على أن “عدم القيام بذلك ينتهك القانون الدولي”.

وقال شكري إنه “منذ بداية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، استمرت العقبات الإسرائيلية” وأشار إلى أن مصر "أشركت حلفاء دوليين في إنشاء مركز غزة لتوزيع المساعدات"، مضيفًا: “يجب أن نمنع تهجير الفلسطينيين ونعمل على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة”. 

وحول التوتر الإيراني الإسرائيلي، قال شكري: “إن التوتر الأخير دفع المجتمع الدولي إلى صرف الأنظار عن الوضع المأساوي في غزة والقضية الفلسطينية بشكل عام”.

وأضاف: "هناك احتمال أن تنتشر هذه الحرب وهذا الصراع وهذا التوتر".

وتصاعدت التوترات بعد أن شنت طهران هجوما بطائرات مسيرة وصاروخية على إسرائيل الأسبوع الماضي ردا على هجوم الأول من أبريل على قنصليتها في سوريا، والذي قُتل فيه عدد من المستشارين العسكريين.

وشدد شكري أيضًا على أنه “يجب أن نتعامل مع هذه المشاكل بطريقة تعفي المدنيين الفلسطينيين الأبرياء من الأعمال الإسرائيلية التدميرية”.

في انتهاك للحكم المؤقت لمحكمة العدل الدولية، تواصل إسرائيل هجومها على قطاع غزة حيث راح ضحيته ما لا يقل عن 34،049 فلسطينيًا، معظمهم من النساء والأطفال، وأصيب 76،901 منذ 7 أكتوبر، وفقًا للسلطات الصحية الفلسطينية.

ودفعت الحرب الإسرائيلية 85% من سكان غزة إلى النزوح الداخلي وسط نقص حاد في الغذاء والمياه النظيفة والأدوية، في حين تضررت أو دمرت 60% من البنية التحتية للقطاع، وفقا للأمم المتحدة ومع ذلك، استمرت الأعمال العدائية بلا هوادة، ولا تزال عمليات تسليم المساعدات غير كافية على الإطلاق للتصدي للكارثة الإنسانية.

وسلطت رويترز الضوء على تصريحات وزير الخارجية التركي هاكان فيدان بشأن التوتر بين إسرائيل وإيران ولفت كذلك إلى أنه يجب ألا يصرف الانتباه عن الوضع في غزة، وإن الأولوية الأولى للمجتمع الدولي يجب أن تكون إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وكان فيدان يتحدث في إسطنبول يوم السبت خلال زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري الذي حث إيران وإسرائيل على ضبط النفس وتأتي زيارة شكري إلى تركيا وسط توترات شديدة في الشرق الأوسط عقب الهجوم الإسرائيلي الواضح على إيران. ولم تذكر إسرائيل شيئا عن الحادث.

وقال شكري، في مؤتمر صحفي مشترك مع فيدان، إن هناك قلقا في المنطقة بشأن التصعيد المستمر.

وأضاف: "لقد حذرنا منذ البداية من توسع الصراع، كما دعونا الطرفين (إيران وإسرائيل) إلى ممارسة ضبط النفس".

وقال فيدان إن السبب الرئيسي لعدم الاستقرار في الشرق الأوسط هو احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية والدعم الغربي لإسرائيل.