السبت 15 يونيو 2024 الموافق 09 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

متحدث الوزراء: لا داعي للتشكك في قدرة الحكومة على وقف تخفيف الأحمال

 المستشار محمد الحمصاني
المستشار محمد الحمصاني - المتحدث باسم مجلس الوزراء

أكد المستشار محمد الحمصاني، المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن الحكومة ترصد ردود أفعال المواطنين على موضوع تخفيف أحمال الكهرباء.

وقال الحمصاني في مداخلة مع برنامج "على مسؤوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد": "كل ما شهدناه اليوم من دعم للصادرات ودعم بعض المواقع السياحية لزيادة السياحة وكافة الجهود التي نبذلها من جذب الاستثمارات وانشاء المناطق الصناعية هدفها اجراء اصلاح هيكلي يسهل على الدولة زيادة الصادرات والحصول على مزيد من السيولة الدولارية".

وأضاف: "لا داعي لأن نتشكك في قدرة الدولة على الانتهاء من تخفيف الاحمال، شبكة الكهرباء الحالية قادرة على تغطية احتياجات مصر من الكهرباء ولكن هناك ضغوط مرتبطة بتوفير قدر كبير من الوقود اللازم لتشغيل الكهرباء، وهذا الأمر يتطلب توفير موارد وسيولة دولارية ولذلك لجأنا لتخفيف الأحمال".

وتابع: "لا داعي للقلق نعمل على توفير الموارد التي تسمح لنا بالتخلص تماما من تخفيف الأحمال؛ الموارد والصفقات التي وقعتها الدولة أو أي دعم من الشركاء الدوليين نحصل عليه بشكل تدريجي وليس مرة واحدة كما أن الدولة تتعامل بمسؤولية وقدر من الرشادة مع الموارد".

وواصل: "احتياجات مرتبطة بالغذاء والأدوية وتوفير الاعلاف وأيضا مستلزمات الإنتاج لكافة المصانع وبالتالي لا نستطيع التضحية ببعض الأولويات الهامة للمواطن مثل الغذاء والأدوية وبالتالي كان لابد أن نتحمل ولو لفترة محدودة تخفيف الاحمال حرصا على عدم المساس بالأولويات الأخرى؛ نؤكد على أن الدولة عندنا حصلت على السيولة الدولارية استطاعت ضبط سعر الصرف والقضاء على السوق الموازية واجراء افراجات جمركية بأكثر من 8 مليار دولار وكافة تلك النتائج تنعكس إيجابيا على المواطن سواء في توفير احتياجاته أو في ضبط الأسعار".

وأوضح: "نصارح المواطنين بكل شفافية من أجل طمأنته أن الأوضاع سوف تتحسن ونستشعر الضغوط التي تقع على عاتق المواطن ولذلك سعينا لوقف تخفيف الأحمال سواء في شهر رمضان المبارك أو في أعياد الأخوة الأقباط".

واختتم: "هذا الأمر يعد أدارك من الحكومة للأعباء الملقاة على عاتق المواطنين؛ لدينا أجهزة رصد بصورة يومية على نبض الشارع ونحرص على الاهتمام بنبض الشارع وما يعبر عنه المواطنون".