الأحد 26 مايو 2024 الموافق 18 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
اقتصاد مصر

بلغ 218.9 دولارًا للطن.. أقل عرض في مناقصة "التموين" للقمح الأوكراني

الرئيس نيوز

نقلت صحيفة أجرو كونسلت عن تجار ومتداولين قولهم إن أقل عرض تسليم مجاني تم تقديمه في مناقصة شراء القمح الحكومية المصرية، أمس الثلاثاء، كان 218.90 دولارًا للطن المتري مقابل 60 ألف طن من القمح الأوكراني.

وقامت الهيئة العامة للسلع التموينية، مشتري الحبوب الحكومي في مصر، الثلاثاء بشراء 120 ألف طن متري من القمح الأوكراني في ممارسة دولية، وفي مارس الماضي، قالت الهيئة العامة للسلع التموينية ومتعاملون، إن الهيئة اشترت 110 آلاف طن من القمح في ممارسة دولية وذكرت الصحيفة أن الكمية عبارة عن 50 ألف طن من القمح البلغاري، و60 ألفا من القمح الروماني.

وتستهدف مصر شراء 3.5 مليون طن من القمح المحلي خلال موسم توريد القمح 2024، وكان مجلس الوزراء المصري قد وافق على تحديد سعر توريد القمح المحلي لموسم 2024-2025، ليكون سعر التوريد 2000 جنيه لأردب القمح؛ 23 قيراطا ونصف.

وكانت الهيئة العامة للسلع التموينية قد تعاقدت نيابة عن وزارة التموين والتجارة الداخلية في الحكومة المصرية، من خلال ممارسة عالمية، على شراء 180 ألف طن قمح للشحن في الفترة من 10 إلى 25 أبريل الجاري وذكرت أن ذلك يأتي في إطار استراتيجية وزارة التموين والتجارة الداخلية لتعزيز أرصدتها من السلع الأساسية، موضحة أن الكمية تتضمن 120 ألف طن أوكراني و60 ألف طن روماني.

وكشفت وكالة رويترز، أن واردات مصر من القمح ارتفعت بأكثر من مليون طن في 2023 مع إشارة تجار إلى انخفاض الأسعار العالمية عن المستويات المرتفعة التي وصلت إليها بعد غزو روسيا لأوكرانيا.

وتستخدم مصر، وهي أحد أكبر مستوردي القمح في العالم، الحبوب التي تشتريها لصنع الخبز المدعوم بنسبة كبيرة لأكثر من ثلثي سكان الدولة البالغ عددهم 105 ملايين نسمة.

وكشفت البيانات أن مصر استوردت نحو 10.88 مليون طن من القمح في 2023، بزيادة 14.7% من 9.48 مليون طن في 2022. ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى أن الشحنات المسلمة إلى المشتري الحكومي، الهيئة العامة للسلع التموينية، قفزت بنسبة 26% إلى نحو 5.6 مليون طن. وارتفعت واردات القطاع الخاص بنسبة 1.3% إلى 5.12 مليون طن.

وأشارت، إلى انخفاض إجمالي واردات مصر من القمح بنسبة 18.7% إلى نحو 9.5 مليون طن في 2022، وهو ما يقدر بأنه الأدنى منذ 2013، إذ عطلت الحرب في أوكرانيا مشتريات الهيئة العامة للسلع التموينية من القمح، وتسببت في ارتفاع الأسعار العالمية وتفاقم أزمة النقد الأجنبي في مصر مما أفقد المستوردين القدرة على دفع ثمن القمح العالق في الموانئ.

وجاءت معظم واردات مصر لعام 2023 من روسيا حيث ارتفعت الشحنات بنسبة 39.5% إلى 7.56 مليون طن، لتشكل 69.5% من إجمالي واردات القمح.

وارتفعت واردات القمح من أوكرانيا إلى 1.28 مليون طن بعد انخفاضها إلى 845.587 طن في عام 2022، حيث شكلت شحنات العام الماضي 11.8% من الواردات.