الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
تقارير

عاجل| آخر تطورات حرب غزة.. مجازر الاحتلال لا تنتهي واستهداف للأسواق الشعبية بالقطاع

الرئيس نيوز

يشهد قطاع غزة، منذ أمس الخميس، غارات إسرائيلية عدة أدت إلى استشهاد وجرح العشرات، وكانت الحصيلة الأكبر في سوق فراس بالقرب من المستشفى المعمداني في مدينة غزة، حيث استشهد 8 فلسطينيين في غارة شنها جيش الاحتلال.

وأظهرت مشاهد اللحظات الأولى لاستهداف جيش الاحتلال السوق الشعبي المكتظ.

وأظهرت تلك المشاهد حجم الدمار الكبير الذي خلفه القصف الإسرائيلي على السوق، حيث جرى الاستهداف في وقت يشهد فيه وجودًا كثيفًا للمواطنين الفلسطينيين، تزامنًا مع عيد الفطر.

وقالت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا": إن 6 فلسطينيين على الأقل استشهدوا وأصيب 20 في سوق فراس الشعبي، بينما عملت فرق الدفاع المدني على انتشال شهداء وجرحى آخرين من تحت الأنقاض.

وأوضحت "وفا" أن طائرات الاحتلال استهدف السوق بصاروخين على الأقل، ودمرت المنشآت والمصالح التجارية وبسطات الباعة، وألحقت أضرارًا كبيرة بالسوق.

وأفادت الوكالة نفسها، عن استشهاد وإصابة عدد من المواطنين في قصف إسرائيلي على سوق مماثل بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وفي مدينة غزة، استشهد مواطنان، في قصف الاحتلال منزلًا لعائلة البطش في حي تل الهوى، جنوبي المدينة، بينما استشهد آخران إثر استهداف طائرة استطلاع إسرائيلية منزلًا في مخيم جباليا شمال القطاع.

إلى ذلك، أفادت مصادر طبية لوكالة "وفا"، باستشهاد مواطنين، وإصابة آخرين، في قصف الاحتلال المكثف على المناطق الشمالية لمخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وعلى مدينة الأسرى شمالي غربي النصيرات، وعلى محيط أبراج الصالحي.

وكانت قوات الاحتلال قد كثفت من غاراتها على مخيم النصيرات، واستهدفت شقة سكنية ومدرسة شمال المخيم، ما أدى إلى استشهاد 5 مواطنين لترتفع حصيلة الشهداء في النصيرات أمس إلى 7 فلسطينيين.

قالت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، الجمعة، إن عدد ضحايا الحرب الإسرائيلية على القطاع ارتفع إلى 33 ألفًا و634 فلسطينيًا، و76 ألفًا و214 مصابًا، منذ 7 أكتوبر الماضي.

وأوضحت الوزارة، في البيان الصحافي، ثالث أيام عيد الفطر، أن "الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 8 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل بسببها 89 شهيدًا و120 مصابًا خلال الـ 24 ساعة الماضية".