الجمعة 19 يوليه 2024 الموافق 13 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

أمريكا تحذر إسرائيل لتغيير نهجها العدواني في غزة

الرئيس نيوز

حذّرت الولايات المتحدة، حليفتها إسرائيل، من أنها ستواجه "عواقب" إذا لم تغير الطريقة التي تنفذ بها حربها على قطاع غزة، مشيرة إلى أنها "ستغيّر سياستها تجاه إسرائيل، إذا لم تغير أسلوبها في هذه الحرب".

قال البيت الأبيض إنّ الرئيس جو بايدن بحث في اتصال هاتفي استمر أقل من 30 دقيقة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الوضع في قطاع غزة.

أشار البيان إلى ضرورة أن تعلن إسرائيل، وتنفذ سلسلة من الخطوات المحددة والملموسة لمعالجة الضرر الذي يلحق بالمدنيين وسلامة عمال الإغاثة، لافتًا إلى أن سياسة الولايات المتحدة فيما يتعلّق بغزّة سيتم تحديدها من خلال تقييم الإجراءات الفوريّة التي ستتخذها إسرائيل بشأن هذه الخطوات".

شدّد البيان على أنّ الوقف الفوري لإطلاق النار ضروري لتحقيق الاستقرار وتحسين الوضع الإنساني وحماية المدنيين، لافتًا إلى أنّ بايدن حثّ نتنياهو على منح مفاوضيه تفويضًا للتوصل إلى اتفاق دون تأخير لإعادة المحتجزين إلى ديارهم.

بدوره، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، خلال مؤتمر صحافي في بروكسل، الخميس، إنه "إذا لم نشهد التغييرات التي نحتاج إلى رؤيتها من إسرائيل، فستكون هناك تغييرات في السياسة الأميركية".

فيما قال جون كيربي، منسق الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض، الخميس: "إذا لم تحدث تغييرات في سياسة إسرائيل فلا بد أن تكون هناك تغييرات في سياسة أميركا.. يجب أن تكون هناك خطوات ملموسة وحقيقية"، مضيفًا: "نأمل أن نرى إعلانًا عن هذه التغييرات في الساعات والأيام المقبلة".

أضاف كيربي في الإفادة الصحافية اليومية، أن "بايدن قال لنتنياهو إن وقف إطلاق النار الفوري ضروري، لتحسين الوضع الإنساني وحماية المدنيين"، لافتًا إلى أن بايدن "شعر أن الوقت قد حان للتحدث مع نتنياهو حول مخاوفه".

وأشار كيربي إلى أن واشنطن "تأمل رؤية زيادة كبيرة في المساعدات التي تصل إلى غزة، وتراجع العنف ضد عمال الإغاثة والمدنيين.. نتطلع إلى خطوات ملموسة لتخفيف المعاناة".

وعلى الرغم من التحذيرات الأمريكي إلا أن البيت الأبيض أكد أن دعم الولايات المتحدة لأمن إسرائيل لا يزال "راسخًا" رغم تحذير بايدن من أن سياسة واشنطن بشأن الحرب في غزة تعتمد على حماية المدنيين.

وقال كيربي إن "دعمنا لدفاع إسرائيل عن نفسها لا يزال راسخا"، مضيفًا "إنهم يواجهون مجموعة من التهديدات، والولايات المتحدة لن تتخلى عنها".

وذكر البيت الأبيض في بيان أنّ بايدن شدّد في الاتصال الهاتفي مع نتنياهو على أنّ الضربات التي تستهدف العاملين في المجال الإنساني والوضع الإنساني العام في غزة غير مقبول.

كما ناقش بايدن ونتنياهو "التهديدات الإيرانية العلنية ضد إسرائيل"، وقال البيان إن بايدن أكّد دعم الولايات المتحدة لإسرائيل بقوة في مواجهة تلك التهديدات.