الأربعاء 24 يوليه 2024 الموافق 18 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

شاهد.. أحمد موسى يكشف تفاصيل حفل تنصيب الرئيس: "مفيش بهرجة"

الإعلامي أحمد موسى
الإعلامي أحمد موسى

كشف الإعلامي أحمد موسى، تفاصيل حفل تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيسًا للجمهورية لفترة رئاسية جديدة، والمقرر إقامته يوم غد.

قسم وتنصيب

وقال موسى، خلال برنامجه "على مسؤوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد": "بكرة يوم مهم جدا، هنكون مع حضراتكم الساعة 9 الصبح موجودين قبل أن يصل الرئيس غدًا إلى مقر مجلس النواب المصري، قسم وتنصيب، البداية غدًا صباحًا، سيادة الرئيس في مقر العاصمة الإدارية الجديدة مجلس النواب، والرئيس سيصل إلى مقر المجلس وهيكون في استقبال الرئيس، رئيس مجلس النواب وأعضاء من هيئة مكتب مجلس النواب".

وأضاف: "الرئيس راح المقر ده وهو بيتبني، لما عملت حلقة من داخل مقر مجلس النواب في مايو الماضي سيادة الرئيس كان بيتابع، وكل حاجة اتعملت الرئيس بيشوفها بالتصميم، والرئيس عارف كل حاجة في المبنى ده، السادة المهندسين القائمين على البناء شرحولي كل شيء".

وتابع موسى: "الرئيس هيدخل المقر غدًا، واستقبال كبير والمدفعية تطلق 21 طلقة في احتفالية كبيرة ترحيبًا بالرئيس عبد الفتاح السيسي، عندنا 21 طلقة مدفعية غدًا مع وصول الرئيس إلى مجلس النواب، وأداء القسم، ثم هيكون في كلمة من المستشار حنفي الجبالي رئيس مجلس النواب في البداية لأنه جايله من الهيئة الوطنية للانتخابات البيان الخاص بإعلان النتيجة اللي كان في شهر ديسمبر الماضي وحصول الرئيس على 39 مليون و702 ألف صوت".

تفاصيل أداء القسم

وواصل: "سيتلو رئيس مجلس النواب القرار اللي وصله من الهيئة الوطنية للانتخابات ثم سيقوم الرئيس عبد الفتاح السيسي بأداء القسم، وبعد القسم يلقي السيد الرئيس خطابًا للأمة المصرية وللعالم، والدنيا كلها مركزة على مصر هتلاقي بكره العالم كله بينقل هوا وبنتكلم على ولاية جديدة لرئيس مصر".

وذكر موسى: "خطاب الرئيس هيكون موجه للداخل والخارج، خريطة طريق للست سنوات المقبلة، محددات ومحاور مختلفة، وبعد ذلك سيادة الرئيس ينتقل في موكب إلى ساحة الشعب، وهناك أطول ساري في العالم، وسيرفع الرئيس علم مصر غدا، وهتشوفوا بكرة العاصمة هي العاصمة وهي الجمهورية الجديدة".

واختتم: "بعد ذلك السيد الرئيس سوف يتوجه لوضع أكليل من الزهور على النصب التذكاري للجندي المجهول بكره، هيكون في احتفالية بسيطة تليق بأهمية الحدث التاريخي والجمهورية الجديدة، ومفيهاش بهرجة ومفيهاش إنفاق هائل اللي هو الطبيعي تنصيب لرئيس لولاية جديدة".