الإثنين 22 يوليه 2024 الموافق 16 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

رغم الخلافات.. محلل سياسي يفسر استمرار إرسال السلاح الأمريكي إلى إسرائيل

أكد الدكتور ماك شرقاوي، المحلل السياسي، أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تتخلى عن دعم إسرائيل، مشيرا إلى أن إرسال الأسلحة إلى الحكومة الإسرائيلية مستمر.

وقال شرقاوي في مداخلة مع قناة "القاهرة الإخبارية": "لعبة تبادل الأقنعة والادوار بين الإدارة الامريكية وحكومة نتنياهو؛ الإدارة الأمريكية امامها أكثر من اهتمام والاهتمام الأول هو دعم إسرائيل لأنه شيء مفرغ منه".

وأضاف: "أمريكا سوف تدعم إسرائيل ولن تسمح بأن يكون هناك تفوق نوعي للسلاح في المنطقة وهو ما يؤثر على قرارات البنتاجون ودوائر صنع القرار في الولايات المتحدة وهناك صفقات سلاح يمكن ان يوافق عليها الكونجرس أو صفقات يوافق عليها الرئيس مباشرة".

وتابع: "لا يمكن ان يكون هناك تفوق عسكري في المنطقة على إسرائيل؛ وإسرائيل لديها ما يمكنها من القيام بالعملية العسكرية في رفح ولكنها تريد مزيد من الاحتياط؛ نتنياهو لن ينصاع لقرار البيت الأبيض حول العملية العسكرية في رفح ولكن هناك تبعات؛ الرسالة الواضحة هي امتناع الولايات المتحدة عن التصويت في مجلس الامن على قرار وقف الحرب الذي لا قيمة له".

وأكمل: "القرار سوف يوضح في الادراج مع بقية القرارات لأنه لا يشمل أليه التنفيذ لانه لم يصدر بموجب البند السابع الذي يسمح للأمم المتحدة ارسال قوات دولية لتنفيذ القرار؛ نتنياهو يعي أنه المقصود بشخصه من رسائل الولايات المتحدة وليس إسرائيل".

وأوضح: "هناك فارق بين دعم إسرائيل ودعم إدارة نتنياهو؛ بايدن لا يريد أن يقوي من إدارة نتنياهو حتى لا يستمر وهو لا يريده في الساحة السياسية في إسرائيل وكان هناك حديث على بدائل لنتنياهو ولكن ذلك لا يعني عدم توريد الأسلحة سوف يتم توريد الأسلحة التي تمكن إسرائيل من تنفيذ عملياتها العسكرية وهو مطمئنة".

وذكر: "هناك قوات أمريكية موجودة في إسرائيل وهناك قوات أمريكية شاركت في العمليات في غزة وقتل عدد منهم في بداية العمليات ولكن المساعدة الامريكية لن تكون على الأرض بشكل واضح وسوف تكون لوجستيا ومخابراتيا".

واختتم: "الولايات المتحدة توافق على العملية العسكرية في رفح ولكن هناك مطالب بأبعاد المدنيين من الاستهداف وهو ما كان الوفد الإسرائيلي سوف يتحدث فيه الأسبوع الماضي قبل الغاء سفره".