الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

وزير العدل الفلسطيني يوضح أهم أولويات الحكومة الجديدة

محمد الشلالدة وزير
محمد الشلالدة وزير العدل الفلسطيني

أكد محمد الشلالدة وزير العدل الفلسطيني، أن الأولوية حاليا هي وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بشكل شامل وليس مجرد ابرام هدنة إنسانية.

وقال الشلالدة في مداخلة هاتفية مع برنامج "حضرة المواطن" المذاع على قناة "الحدث اليوم": "الأولوية للشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية فيما يتعرض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة هي انهاء حالة الحرب وليس فقط هدنة إنسانية".

وأضاف: "القضية ليست قضية إنسانية ومساعدات ولكنها قضية حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني؛ شلال الدم الذي ينزف يوميا يستحق من المجتمع الدولي والمنظومة العربية والإقليمية والدولية أن يحصل على حقوقه، الحكومة الفلسطينية سواء كانت تكنوقراط أو حكومة في إطار منظمة التحرير هذه ليست إشكالية وهذا شان دستوري فلسطيني ولكن القضية الأولى هي انهاء حالة الحرب والحيلولة دون تهجير وتشريد الشعب الفلسطيني ووصول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة وأن يعود الإقليم الفلسطيني موحد".

وتابع: "المجتمع الدولي للأسف فشل للأسف في مواجهة ما يحدث للشعب الفلسطيني، كان هناك اجتماع للفصائل الفلسطينية في موسكو وهي رسالة من روسيا للعالم أن الشعب الفلسطيني ليس وحده وتم الاتفاق بين الفصائل على العديد من قضايا الحد الأدنى وتمكين منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني".

وواصل: "القضية ليست في ماهية الحكومة الفلسطينية ولكن المشكلة تكمن في وجود الاحتلال، كيف يمكن تشكيل حكومة في ظل وجود 700 حاجز عسكري في الضفة الغربية وفي ظل منع إسرائيل لأموال المقاصة الفلسطينية".

وأكمل: "الخطوط العريضة لأي حكومة توافق وطني هي مرحلة انتقالية لأعمار قطاع غزة واجراء انتخابات رئاسية وتشريعية حتى يعيش الشعب الفلسطيني في ظل حياة ديموقراطية؛ نحن نتلقى ملاحظات من الدول ولكن لا يملي أحد على الشعب الفلسطيني".

وكانت حركة حماس قد أشارت في وقت سابق إلى أن الفصائل الفلسطينية التي اجتمعت في العاصمة الروسية أكدت أن منظمة التحرير "الممثل الشرعي للفلسطينيين".

وشددت الحركة في بيان على أن "الروح الإيجابية البناءة سادت الاجتماع، مشيرة إلى أنها اتفقت على أن لقاءاتها ستسمر في جولات حوارية قادمة للوصول إلى وحدة وطنية شاملة تضم كافة القوى والفصائل الفلسطينية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني".