الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

عاجل| وزير التموين يعلن الاحتياطي الاستراتيجي للسلع ويزف بشرى عن الزيت والسكر

الرئيس نيوز

صرح الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، بأن الاحتياطي الاستراتيجي من السلع آمن ويكفي عدة شهور.

جاء ذلك خلال افتتاحه فرع مجموعة «بندة السعودية» في منطقة المعادي، والمقام على مساحة 4 آلاف متر مربع بحجم استثمارات 150 مليون جنيه، توفر 150 فرصة عمل مباشرة و300 غير مباشرة، ويتيح الفرع نحو 10 آلاف سلعة، ويقدم عروضا وتخفيضات بجانب المشاركة في معارض أهلا رمضان.

وأوضح أن الاحتياطي الاستراتيجي من القمح يكفي 3.5 شهر، لافتا إلى أنه جارٍ حاليا إجراء دراسات بالتعاون مع وزارتي المالية والزراعة لتحديد سعر شراء القمح المحلي، والذي سيكون سعرا مجزيًا للمزارعين، وسيتم الإعلان عن السعر الأسبوع المقبل والضوابط، مؤكدا أنه لن يتم إلزام المزارعين على توريد كميات محددة في الموسم الجديد.

وأكد المصيلحي أن هيئة السلع التموينية بالتعاون مع البنك المركزي المصري قاما بسداد كافة مستحقات القمح المستورد بالكامل اعتمادات شهر يناير، وهناك التزام وأولوية أولى في هذا الموضوع، مؤكدا أن البنك المركزي قام باعتماد 100 مليون دولتى لتوفير السلع الأساسية، خاصة الزيوت والألبان.

وفيما يتعلق بالزيت، قال مصيلحي إن احتياطي الزيت يكفي 5 شهور، فيما يبلغ احتياطي السكر 6 شهور، مرجعا الأزمة الحالية في عمليات التوزيع، حيث تتولى ذلك الشركة القابضة للصناعات الغذائية، التي تقوم بالتوزيع على كافة منافذ الجمهورية بالتعاون مع خطوط التعبئة والتجار المتواجدين بالمحافظات، لافتا إلى أن بعض مصانع البنجر بدأت في تسلم المحصول من المزارعين لإنتاج السكر، وسيتم توريد المحصول في باقي المحافظات تباعا، لافتا إلى أنه بحلول الأسبوع الثالث من مارس ستكون كافة المصانع تعمل بكامل طاقتها.

وأكد أنه سيكون هناك إتاحة من السكر، وسيتم ضخ كميات كبيرة في الأسواق خلال الفترة المقبلة. وفيما يتعلق بسلعة الأرز قال: «لدينا اكتفاء ذاتي منه ويطرح في الأسواق بأسعار تتراوح بين 27 و32 جنيها للكيلو حسب النوعية»، مؤكدا استمرار قرار حظر تصدير الأرز لتلبية احتياجات السوق المحلية.

وفيما يتعلق باحتياطي باللحوم والدواجن، قال إن هناك تعاقدات تكفي 12 شهرا منها، لافتا إلى أن مصر تستورد نحو 45% من حجم استهلاكها من اللحوم، متوقعا مع توفير العملة الأجنبية انخفاض أسعار اللحوم السودانية والبرازيلية، كما توقع تراجع أسعار الدواجن مع انخفاض أسعار الأعلاف.

وأكد توافر السلع للمواطنين وقيام الوزارة بضخ وتوفير السلع للمواطنين بأسعار تنافسية في معارض «أهلا رمضان»، لافتا إلى أن هناك اتجاها سياسيا لزيادة عدد المعارض في إطار رفع العبء عن المواطنين وتلبيه احتياجاتهم، مؤكدا أنه سيتم افتتاح المعرض الرئيسي في صالة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمدينة بعد غد الأربعاء.

وقال في تعليقه على صفقة تطوير «رأس الحكمة»، إنه أكبر مشروع استثماري في منطقة الشرق الأوسط، وهو ليس مجرد فائدة مباشرة بالاستثمار أجنبي مباشر بقيمة 35 مليار دولار، ولكن في القيمة المضافة غير المباشرة، سواء في تشغيل المصانع والشركات الغذائية، فضلا عن توفير فرص عمل وجذب سياحة. وأكد أن المشروع يعد تحركا من الدولة لتوفير العملة الصعبة والقضاء على السوق الموازية، ما يساهم في توفير الخامات وزيادة المعروض، وبالتالي تراجع الأسعار.

وتوقع تراجع أسعار الزيوت مع انخفاض سعر الدولار في السوق الموازية، بالإضافة إلى انخفاض فاتورة استيراد الأقماح التي يتم استيراد نصف احتياجاتنا منها، مؤكدا أن توفير العملة للمصنعين والمنتجين سيكون له تأثير مباشر على انخفاض أسعار السلع، وقد يكون الانخفاض سريعا ولكن يستغرق بعض الوقت في دورة إنتاج بعض السلع والتى تتراوح بين 6 أسابيع وشهرين حتى ينعكس ذلك على المواطن.