السبت 20 يوليه 2024 الموافق 14 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
تقارير

خبراء: تأثير انخفاض الدولار على السلع الغذائية يظهر بعد 9 شهور.. وأزمتنا في الاحتكار

الرئيس نيوز

في أعقاب الإعلان عن مشروع رأس الحكمة وضخ ما يقرب من 35 مليار دولار، تفاءل الكثير بحدوث انفراجة اقتصادية سنعكس صداها على أسعار السلع الأساسية والغذائية بالأسواق ما يؤدي إلى انخفاضها خاصة مع تراجع سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق الموازي بنحو 17 % ليتداول عند مستوى 51 جنيها بعد أن كان الخميس الماضي 64 جنيها.

ارتفاع أسعار السلع الغذائية والأساسية بالسوق

وأكد خبراء، عدم التأثير الملحوظ لانخفاض سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري على أسعار السلع الغذائية والأساسية بالسوق حتى الآن، رغم إعلان الحكومة الإفراج عن السلع من الجمارك، لعدة أسباب منها الاحتكار وتخزين السلع.

تأثير سعر الدولار على الأسعار يحتاج  9 أشهر

من جهته، قال الدكتور عبد النبي عبد المطلب الخبير الاقتصادي ووكيل وزارة التجارة والصناعة، إن ارتفاع أسعار السلع الغذائية والأساسية في الأسواق سببه الأساسي استغلال التجار لارتفاع أسعار صرف الدولار مقابل الجنيه بالسوق الموازي ولكن بشكل علمى لكي يتم حساب تأثير سعر الدولار على الأسعار نحتاج على الأقل من 6 إلى 9 أشهر لأن استيراد السلع من الخارج ودفع قيمتها بالدولار يحتاج وقتا.

وأضاف الخبير الاقتصادي ل "الرئيس نيوز"، أن السبب الأساسي في ارتفاع الأسعار استغلال التجار فمهما انخفض سعر الدولار في السوق فلن يؤثر على أسعار السلع الغذائية، وربما لو خفضت الحكومة مثلا سعر الدولار في البنوك ووفرته للمستوردين وقتها يمكن الحديث عن تخفيض أو تراجع الأسعار ولكن في ظل عدم انخفاض السعر الرسمي ستظل أسعار السلع مرتفعة.

وأوضح الدكتور عبد النبي، أن الحديث عن الارتباط بدورات إنتاجية مثلا فهو حديث يحتاج إلى مراجعة لأننا حاليا في موسم إنتاج الثوم وعدة محاصيل منها البصل والبطاطس ومع ذلك أسعارها مرتفعة.

إرتفاع أسعار السلع الغذائية في السوق

وأشار إلى أن ارتفاع أسعار السلع الغذائية في السوق المصري مرتبط أساسا بالجشع من بعض التجار، وأيضا غض الحكومة الطرف عن الممارسات الاحتكارية وإخفاء السلع، كذلك قيام الحكومة نفسها بدور محتكر كما يحدث في مسألة السكر بالأسواق لأنه من المعروف أن الحكومة هي المصنع والمورد الأساسي له ومع ذلك مختفي وإذا تواجد يباع ثلاثة أضعاف السعر الرسمي في منظومة التموين ويصل إلى حوالي 55 إلى 65 جنيها للكيلو.

من جهته، يرى الدكتور سيد خضر الخبير الاقتصادي، أن ضخ الاستثمارات في رأس الحكمة ومع تدفق العملة الصعبة يؤدي في بعض الأحيان إلى انخفاض أسعار السلع خاصة مع هبوط أسعار صرف الدولار إلى أقل من 50 جنيه في السوق السوداء.

وقال الخبير الاقتصادي لـ "الرئيس نيوز"، إنه مع ذلك يجب ملاحظة أن هناك عوامل متعددة تؤثر في أسعار السلع، وليس الاستثمار وحده هو العامل الوحيد، خاصة عندما يتم إجراء استثمارات في صناعة معينة، قد يزيد ذلك من الإنتاجية والكفاءة في هذه الصناعة، كذلك، وبالتالي يمكن أن تؤدي زيادة الإنتاجية إلى انخفاض تكاليف الإنتاج وتوفير مزيد من المنتجات للسوق، وعندما يكون العرض أكبر من الطلب، قد ينخفض سعر السلعة، كما يمكن أن تساهم الاستثمارات في تعزيز الاقتصاد وتحسين الإنتاجية وتوفير المزيد من السلع على المدى الطويل، وهذا قد يؤدي في بعض الأحيان إلى انخفاض الأسعار.