الثلاثاء 23 أبريل 2024 الموافق 14 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

عسكري أمريكي سابق: القضاء على حماس والقبض على قادتها أمر بعيد المنال

أرشيفية
أرشيفية

أكد الكولونيل بيتر منصور؛ أستاذ الدراسات العسكرية؛ أن إدارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دخلت إلى الحرب في قطاع غزة دون أهداف سياسية.

وقال منصور في مداخلة مع قناة "القاهرة الإخبارية": "قد يكون من المبكر أن يذهب الرئيس الأمريكي ويتحدث إلى الشعب الإسرائيلي من الكنيست؛ نتنياهو جاء للولايات المتحدة في الثالث من مارس 2015 وتحدث مباشرة أمام الكونجرس حول الاتفاق النووي الإيراني".

وأضاف: "سيكون هذا هو الشيء نفسه؛ سيكون من المثير للسخرية أن يذهب الرئيس إلى إسرائيل ويتحدث مباشرة للشعب الإسرائيلي بهذه الطريقة؛ إدارة نتنياهو دخلت الحرب دون ان يكون لهم أي هدف سياسي؛ الرئيس يحتاج إلى أن يركز انتباه إسرائيل على النتيجة النهائية للصراع سياسيا وليس عسكريا وإلا سوف تنهض حماس من رماد الدمار في غزة مجددا".

وتابع: "كان يوجد ما يزيد عن 40 ألف مقاتل من حماس في بداية الصراع وتدميرهم جميعا والقبض على قادتهم أمل بعيد المنال؛ عندما هاجمت الولايات المتحدة مانيلا في الحرب العالمية الثانية كان هناك 20 ألف جندي ياباني في وسط المدينة؛ قتلت الولايات المتحدة المقاتلين اليابانيين خلال 3 أسابيع ولكن على حساب قتل 100 ألف مدني فلبيني".

وأوضح: "تجاوزنا الـ 29 ألف قتيل فلسطيني ولتدمير ما تبقى من حماس يعني ان نذهب إلى كل ركن من اركان غزة بما فيها رفح لنقصفهم؛ أنت في الطريق إلى مزيد من القتلى الفلسطينيين في هذه العملية وأنا ببساطة لا اعتقد أن ذلك هو الأفضل لصالح السلام في المنطقة ولا في صالح الولايات المتحدة".

وأعلنت إسرائيل الحرب على قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي ومنذ ذلك الحين وهي تقوم بقصف القطاع المحاصر بكافة أنواع الأسلحة.

ويسعى الاحتلال إلى تحقيق عدة اهداف من عدوانه على قطاع غزة من بينها القضاء على حركة حماس وإطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين.

ويهدد الاحتلال الإسرائيلي باجتياح مدينة رفح الفلسطينية تحت ذريعة القضاء على كتائب حركة حماس الموجودة في المدنية.

ويتمركز في مدينة رفح ما يزيد عن مليون ونصف المليون فلسطيني اغلبهم نازحين من كافة مناطق القطاع.