الجمعة 24 مايو 2024 الموافق 16 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

بوريل يسخر من تل أبيب: أين ستجلون النازحون في رفح؟ إلى القمر؟!

الرئيس نيوز

دعا مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أمس الاثنين الولايات المتحدة ضمنا إلى تقليص مساعداتها العسكرية لإسرائيل بسبب العدد الكبير من الضحايا المدنيين في الحرب في غزة.

وأشار بوريل إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن قال الأسبوع الماضي إن رد إسرائيل على هجوم حركة حماس في السابع من أكتوبر تشرين الأول "تجاوز الحد" وقال مسؤولون أمريكيون وآخرون غربيون مرارا إن عدد المدنيين الذين قتلوا في غزة كبير للغاية.

وقال بوريل للصحفيين بعد اجتماع لوزراء مساعدات التنمية بالاتحاد الأوروبي في بروكسل "حسنا، إذا كنتم تعتقدون أن عددا كبيرا للغاية من الناس يقتلون، فربما يتعين عليكم تقليل إمدادات الأسلحة لمنع قتل هذا العدد الكبير جدا من الناس".

وتحدث بوريل أيضا عن محكمة هولندية أمرت الحكومة أمس الاثنين بمنع جميع صادرات قطع غيار الطائرات المقاتلة من طراز إف-35 إلى إسرائيل خشية استخدامها في حرب غزة في انتهاك القانون الدولي.

وقال بوريل، الذي بدا غاضبا ومنفعلا، "الجميع يذهبون إلى تل أبيب، متوسلين 'من فضلكم لا تفعلوا هذا، احموا المدنيين، لا تقتلوا هذا العدد الكبير'. فكم هو العدد الذي يعد مفرطا؟ ما المعيار؟" وأضاف بوريل "نتنياهو لا ينصت لأحد".

وقال إن نتنياهو يدعو إلى إجلاء المدنيين الفلسطينيين من منطقة رفح في غزة، وهي آخر ما تبقي للسكان من القطاع ليلوذوا به، وتساءل السياسي الإسباني المخضرم كيف يمكن تنفيذ هذا.

وقال "سيقومون بالإجلاء؟ إلى أين؟ إلى القمر؟ إلى أين سيجلون هؤلاء الناس؟".

واشنطن ترد على بوريل

وردا على سؤال في مؤتمر صحفي حول تصريحات بوريل وما إذا كانت واشنطن تفكر في خفض المساعدات العسكرية لإسرائيل، دافع المتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميلر عن السياسة الأمريكية قائلا إنها تمنح الإدارة "قدرة قصوى" على النجاح في التأثير على إسرائيل.

وتابع ميلر "لم نجر التقييم... إنها خطوة ستكون أكثر تأثيرا من الخطوات التي اتخذناها بالفعل".

وأضاف أنه يتعين في الوقت نفسه النظر إلى "كيف سيستقبل خصوم إسرائيل مثل هذه الخطوة، سواء داخل غزة أو خارج إسرائيل".