الإثنين 20 مايو 2024 الموافق 12 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

برلماني يوضح خطة القضاء على السوق السوداء وتوحيد سعر الصرف

أرشيفية
أرشيفية

كشف الدكتور فخري الفقي؛ رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب؛ أن هناك بنوك عالمية توقعت أن تحصل مصر على تدفقات مالية بمليارات الدولارات خلال الفترة المقبلة.

وقال الفقي في مداخلة مع برنامج "على مسؤوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد": "وفقا لتقديرات بنوك استثمار عالمية فإن اجمالي المبالغ من صندوق النقد الدولي وشركاء التنمية بعد الحصول على تأكيدات بسد الفجوة التمويلية خلال فترة لا تتعدى عدة أسابيع قد نجد قريبا أن الفارق بين السوق الموازية والسوق الرسمي يتم توحيد سعر الصرف عند 45 جنيه".

وأضاف: "سيكون هناك سعر واحد للدولار في السوق خلال ستة أشهر وقد ينخفض مع بداية العام القادم؛ إذا توحد سعر الصرف سنجد تحويلات المصريين تأتي من خلال البنوك بالإضافة إلى متحصلات السياحة وسوف نجد برنامج الطروحات الذي يشهد بطء أكثر اسراعا بسبب وجود سعر موحد للصرف الذي سيشجع المستثمر على انتهاز الفرص وهو ما يعطي حصيلة سنوية بقيمة 10 مليار دولار".

وتابع: "اليوم حين تقول للمضارب سأبيع الدولار يحصل عليه بالخمسينات وحين يقوم بالبيع يكون بسعر كبير حتى يعوض الخسائر بسبب التراجع؛ سوف نشهد حاجة اضطراب من قبل المضاربين الذين ينشطون في السوق السوداء".

وواصل: "الشرط الوحيد كي تتدفق تحويلات المصريين بالخارج إلى البنوك المصرية هو ان يكون هناك سعر صرف واحد قولا واحدا ولذلك في ظل هذه الظروف سوف يستمر الوضع؛ التحويلات كانت 32 مليار دولار العام الماضي والان وصلت إلى 22 مليار وهو ما يعني ترجع التدفقات داخل الجهاز المصرفي".

وأكمل: "يجب اتاحة مزيد من تدفقات النقد الأجنبي من الجهات التي نتعاون معها؛ بحيث يتم ضخ الأموال التي نتحدث عنها وتتاح الأموال لفتح الاعتمادات المستندية للمستوردين؛ الامر الاخر هو استعادة الثقة وهو ما يربك السوق السوداء والمضاربين".

واختتم: "البعض يحتفظ بالدولار كملاذ أمن ومخزن للقيمة؛ وعندما يجد أن هناك سعر واحد؛ سعر توازني يقترب بين السوق الموازي والبنوك؛ قد يكون عند مستوى الـ 45 جنيه ولو كسر الدولار حاجز الـ 50 جنيه خلال الأسابيع المقبلة سوف يصل لمستوى التوازن عند سعر 45 جنيه".