الإثنين 20 مايو 2024 الموافق 12 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

أين تذهب 4 ملايين طن من القمح المحلي غير المورد للدولة؟ أستاذ مياه يوضح

أرشيفية
أرشيفية

أكد الدكتور نادر نور الدين؛ أستاذ الأراضي والمياه بجامعة القاهرة؛ أن إجمالي استهلاك مصر من القمح يتراوح بين 20-22 مليون طن نستورد منها 12 مليون طن.

وقال نور الدين في مداخلة مع برنامج "حديث القاهرة" المذاع على قناة "القاهرة والناس": "القمح الحكومي اللازم لإنتاج الرغيف المدعم ما بين 9.5 مليون طن إلى 10 مليون طن في السنة؛ الدولة مسؤولة عن توفير القمح اللازمة لإنتاج الرغيف المدعم وما هو خلاف ذلك هو استيراد القطاع الخاص".

وأضاف: "كل ما تستورده هيئة السلع التموينية يخص رغيف البطاقات؛ الدولة تسلمت أقل من 4 ملايين طن من القمح هذا العام من المزارعين وسوف تقوم باستيراد 6 مليون طن، ويكون ذلك من خلال مناقصات وتقوم الشركات بالتقدم بعروضها وتختار الهيئة العرض الأفضل".

وتابع: "الدولة تسلمت أقل 4 مليون طن من القمح المحلي هذا العام والعام الماضي كان 4 مليون طن وكنا نتوقع أن يزيد عن ذلك ولكن ازمة الدولار دفعت التجار للشراء من المزارعين لصالح الرغيف الحر؛ هيئة السلع التموينية عليها أن تدبر استيراد 6 مليون طن من القمح".

وواصل: "التصريحات الرسمية لوزارة الزراعة هي أننا ننتج 8 مليون طن وما يورد للدولة أقل من 4 مليون طن وحاولنا معرفة عدم توريد الكمية الكاملة ولم نجد إجابة؛ ننتج 8 مليون طن ولكن من يقوم بالتوريد ما بين 4-4.5 مليون طن".

وأوضح: "يمنع على التجار التجارة في القمح المحلي؛ وحتى مصانع المكرونة التي تقوم بالتصدير تحصل على موافقة وزارة التموين من اجل التعاقد على كميات من القمح المحلي في الصعيد لأنه لا يمكن تصدير مكرونة مصنوعة من قمح مستورد ويجب أن تكون مصنعة من قمح مصري".

وأكمل: "هناك تقديرات من منظمات عالمية مثل الفاو تقول إن الإنتاج المصري من القمح يتراوح بين 6-7.5 مليون طن سنويا؛ ولكن الرقم الرسمي 8 مليون طن".

واختتم: "يمنع على التجار شراء القمح المحلي إلا من أجل إعادة توريده للدولة وتظل الحلقة مفقودة بين ما يورد للدولة وما يتم انتاجه؛ القمح المحلي اقل تكلفة بالتأكيد من القمح المستورد بسبب عدد من العوامل مثل الشحن والنقل والتفريغ وغيرها".