الأحد 26 مايو 2024 الموافق 18 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

أسامة ربيع يعلق على تراجع أعداد السفن في قناة السويس

الفريق أسامة ربيع
الفريق أسامة ربيع - رئيس هيئة قناة السويس

أكد الفريق أسامة ربيع؛ رئيس هيئة قناة السويس؛ أن هناك تراجع في اعداد السفن المارة في القناة على خلفية التوترات في البحر الأحمر.

وقال ربيع في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "اعداد السفن تتراجع بشكل يومي؛ على الرغم من استهداف نصف في المئة من السفن المارة إلا أن اعداد السفن تراجعت".

وأضاف: "الهاجس الأمني كبير لدى الشركات المسيرة للسفن في البحر الأحمر على الرغم من عدم حدوث اضرار كبيرة للسفن التي تعرضت للهجوم والسفن أصبحت تفضل الدوران حول رأس الرجاء الصالح على الرغم من طول المسافة الاخطار".

وتابع: "المنطقة أصبحت منطقة حرب والتجارة سوف تكون بحذر فيها والسفن سوف تنتظر النتائج؛ اما تعبر من راس الرجاء الصالح أو تظل في الموانئ دون حركة أو تظل في مواقع انتظارها حتى ظهور المستجدات".

وواصل: "الأزمة على سوق النقل البحري أصبحت كبيرة وما يحدث يذكرنا بفترة كورونا؛ سلاسل الامداد تأخرت؛ والحكومة الصافية في قناة السويس هبطت بنسبة 41% والسفن تراجعت بنسبة 30% وعلاوة على ارتفاع أسعار الشحن؛ سعر الحاوية ارتفعت من 740 دولار للحاوية إلى ما يزيد عن 2000 دولار سيكون هناك تأثير كبير على التجارة العالمية بالتأكيد وهو تأثير يصل إلى حدود 40-50%".

وأكمل: "وصلنا إلى تحقيق 10 مليار و250 مليون دولار العام الماضي من عائدات القناة ولكن لو ظل الظروف في البحر الأحمر كما هي سوف تتأثر عائدات القناة بالتأكيد".

وأوضح: "نحن متعاطفين مع الشركات الملاحية ويوميا اتواصل معها؛ الخدمات التي نقدمها في قطاع السويس وتخص الوضع الحالي هي خدمات الإصلاح والاسعاف وندرس تقديم بعض الحوافز للتوكيلات الملاحية في ظل الظروف الحالية".

وذكر: "الهاجس الأمني سوف يمنع السفن من المرور حتى على الرغم من أي تحفيزات تقدمها القناة؛ كان هناك مركب من ميرسك أصيبت بشظايا وقمنا بالتعاون مع القوات المسلحة في إزالتها فور مرور السفينة في قناة السويس". 

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات على أهداف في مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين في اليمن، بعد استهدافهم على مدار أسابيع سفنا تجارية في البحر الأحمر متجهة إلى إسرائيل، فيما هدد الحوثيون بمواصلة استهداف السفن المرتبطة بإسرائيل.