الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

ترامب: بايدن لن يدخل بوابة البيت الأبيض في الانتخابات المقبلة

الرئيس نيوز

توقع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، المرشح الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة لعام 2024، أن الرئيس الحالي جو بايدن لن "يصل إلى البوابة" في الانتخابات العامة.

وأشارت مجلة نيوزويك إلى أن أي رئيس في تاريخ الولايات المتحدة الحديث لم يخسر ترشيح حزبه في الانتخابات التمهيدية، لذلك يعتقد الكثيرون أن بايدن سيكون المرشح الديمقراطي في عام 2024.

ومع ذلك، قال ترامب إنه "لا أستطيع أن أصدق أنه سيكون المرشح" في مقابلة أجراها مع موقع الأخبار اليميني المتطرف بريتبارت وهاجم ترامب منافسه السياسي. ووصف بايدن بـ"الغشاش" و"الوغد".

وقال ترامب عن بايدن: "إنه رجل سيء ولكن في حياته، كان دائمًا قادرًا على إقناع الناس بأنه هذا الرجل اللطيف، فأنا أضحك عندما يقولون ترامب شرير، وبايدن الشخص اللطيف، وهذا هو الشيء الوحيد الذي كان قادرًا على فعله: تضليل الشعب".

وتعرض ترامب لانتقادات، وخاصة من اليسار، بسبب لوائح الاتهام الجنائية العديدة الموجهة ضده حاليا. 

ودفع ترامب ببراءته من جميع التهم الموجهة إليه، ووصف لوائح الاتهام بأنها ذات دوافع سياسية كما انتقد الرئيس السابق اللياقة العقلية لبايدن.

وقال ترامب: "كل ما عليك فعله هو إلقاء نظرة على مؤهلاته فعندما تقارنه اليوم بما كان عليه قبل 15 أو 20 عامًا، فهو نوع مختلف من الرجال، انظروا جيدًا، فالرجل لا يستطيع التحدث ولا يستطيع أن ينطق جملتين معًا"، مضيفًا: "أعتقد ذلك: لا أستطيع أن أصدق أنه سيكون المرشح".

وأشارت استطلاعات الرأي الأحدث إلى أن جو بايدن بات أقل شعبية من آخر 4 رؤساء فشلوا في الفوز بولاية ثانية، وكان عمر بايدن وقدرته المعرفية من نقاط الحديث الرئيسية في حملة عام 2024، على الرغم من أن الرجل البالغ من العمر 81 عامًا يكبر ترامب بأربع سنوات فقط.

وكانت هناك محادثات حول حصول نائبة بايدن، كامالا هاريس، على دعم لترشيح الحزب الديمقراطي، لكن ترامب قال في مقابلة مع بريتبارت إنه لا يعتقد أن هاريس ستحصل على ترشيح الحزب الديمقراطي أيضًا، في حين لم تبد هاريس اهتماما بالترشح ضد بايدن، بل أعربت عن حماسها لتكون نائبة له لمدة أربع سنوات أخرى.

وأضاف ترامب: "لا أعتقد أن بايدن سيصل إلى البوابة" وعلى الرغم من توقعات ترامب، وجد استطلاع أجرته جامعة كوينيبياك في الفترة من 14 إلى 18 ديسمبر أن بايدن حصل على أغلبية دعم الناخبين الديمقراطيين مقارنة بمنافسيه الأساسيين ومن بين 683 ناخبًا ديمقراطيًا وذوي ميول ديمقراطية، أيد 75% بايدن، بينما أيد 13% الكاتبة ماريان ويليامسون، واختار 5% الممثل الأمريكي دين فيليبس من مينيسوتا. وبلغ هامش الخطأ في الاستطلاع عند استطلاع هذه المجموعة 3.8 بالمئة.

وفي الأثناء، قال خصم ترامب الجمهوري كريس كريستي، حاكم ولاية نيوجيرسي السابق، خلال المناظرة التمهيدية الرابعة للحزب الجمهوري في أوائل ديسمبر، إن ترامب "غير لائق" ليكون رئيسا.

وأضاف كريستي: "ترامب رجل غاضب ومرير يريد الآن العودة كرئيس لأنه يريد الانتقام من أي شخص اختلف معه، وأي شخص حاول محاسبته على سلوكه".