الجمعة 12 أبريل 2024 الموافق 03 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

رئيس "الدلتا للسكر" يكشف موعد انتهاء الأزمة

أرشيفية
أرشيفية

أكد الدكتور محمد أبو اليزيد؛ رئيس شركة الدلتا للسكر؛ أن وزارة التموين قامت بعدة خطوات من أجل توفير السكر في الأسواق وخفض أسعاره.

وقال أبو اليزيد في مداخلة هاتفية مع برنامج "صالة التحرير" المذاع على قناة "صدى البلد": "السكر متوفر في المجمعات الاستهلاكية وعددها 1400 مركز بالإضافة إلى مشروع جمعيتي وعددها 8 ألاف منفذ ومتاح ضخ السكر بسعر 27 وبدأنا في ذلك منذ 10 أيام".

وأضاف: "خلال العشرة أيام المقبلة سوف نلمس توافر السكر بسعر 27 جنيه والسكر الحر الذي كان يباع بسعر 50 جنيه تراجع سعره حاليا إلى 40 جنيه؛ الوزارة سوف تطرح خلال ديسمبر ما لا يقل عن 240 ألف طن سكر".

وتابع: "نناشد التجار؛ السكر الذي يحصلون عليه من الدولة بسعر 24 جنيه يجب أن يقوموا بتوصيله للمستهلك بسعر 27 جنيه".

وعن ارتفاع أسعار المنتجات الغذائية التي تستخدم السكر قال أبو اليزيد: "هذا الأمر يتم بالتنسيق مع اتحاد الصناعات الغذائية؛ الحكومة وفرت سكر بسعر 27 ألف جنيه للطن وأحيانا كان يباع من البورصة بسعر 24 ألف جنيه؛ المصانع حصلت على السكر بسعر شبه مدعم وبالتالي لا يجب أن يتم زيادة الأسعار".

وواصل: "مجلس الوزراء قرر منذ عدة أيام طباعة الأسعار على المنتجات لمنع حدوث أي قفزات سعرية في المنتجات؛ وأريد أن ابشر الناس بأن موسم انتاج السكر من القصف سوف يبدأ بعد 14 يوم وإنتاج السكر من البنجر سوف يبدأ في فبراير؛ خلال 10 أيام سوف نجد فارق كبير في أسعار السوق".

وكانت الحكومة قد مددت حظر تصدير السكر لمدة ثلاثة أشهر أخرى باستثناء الكميات الفائضة عن احتياجات السوق المحلية.

وأعلنت الهيئة العامة للسلع التموينية في وقت سابق عن مناقصة لاستيراد 50 ألف طن من السكر الخام من أي منشأ من أجل سد الفجوة الموجودة في السوق.

وأدت فجوة إمدادات السكر إلى ارتفاع الأسعار ونقص السكر غير المدعوم في بعض المحلات التجارية في مصر.

وارتفعت أسعار السكر بشكل غير مسبوق حصل وصل سعر الكيلو الواحد إلى 60 جنيه في بعض المناطق.