الإثنين 04 مارس 2024 الموافق 23 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
فن ومنوعات

ما بين الرفض والقبول.. اعتذار محمد سلام عن موسم الرياض في ميزان أهل الفن

محمد سلام
محمد سلام

أثار قرار الفنان الكوميدي محمد سلام، بالاعتذار عن المشاركة في مسرحية "زواج اصطناعي" بموسم الرياض الترفيهي، حالة من الجدل داخل الأوساط الفنية والمجتمع ككل، بالتزامن مع اتخاذ عدد من الدول العربية قرارات بوقف أي أنشطة ترفيهية ومنها على سبيل المثال مصر وتونس، تضامنا مع الشعب الفلسطيني في مواجهة اعتداءات جيش الاحتلال.

"الرئيس نيوز" استطلع أراء عدد من العاملين في الحقل الفني، حول موقف محمد سلام، وقرارات بعض الدول العربية بوقف الأنشطة الترفيهية، في مواجهة الدول الأخرى التي قررت الاستمرار في موقفها بإقامة أنشطة ترفيهية في ظل الأحداث الجارية بقطاع غزة.

قال الكاتب أيمن بهجت قمر، إن موقف محمد سلام مزايدة ومحاولة لكسب اللقطة على حساب زملائه المستمرين في نفس العمل، وطالب بهجت قمر من محمد سلام بالاعتزال طالما يرى أن الفن مهنة لا تصلح لأوقات معينة، وهو ما دعا عدد كبير من رواد السوشيال ميديا يهاجموا أيمن بهجت قمر، والذي تراجع وحذف ما كتبه.

فيما دافع الفنان صبري فواز عن الفنان محمد سلام بعد اعتذاره عن المشاركة في موسم الرياض دعما لأهالي فلسطين، وكتب فواز، عبر صفحته الشخصية بموقع فيسبوك: "محمد سلام، من انضف وأنقى الناس اللي ممكن تشوفهم في حياتك، وكل الناس بتحبه".

أما السيناريست محمد أمين راضي قال: "طبعا فيديو محمد سلام مش موجه خالص للجمهور اللي بتكلم عليه وهو الجمهور اللي حجز تذاكر العرض، والأهم بقى من كل ده وفوق كل ده الفن مش رفاهية، أو شيء ممارسته تسيء وتقلل من هيبة الحزن، ومش هتكلم خالص عن خصوصية الفن ودوره، أنا مش هتكلم إلا على كونه مهنة، ومفيش أي مهنة بيتطلب منها أو بيتطوع صحابها من نفسهم بالتوقف عشان الظروف إلا إحنا".

وأوضح أمين راضي: "ما قبلتش أنا حد في بنك قرر يستقيل عشان خاله مات مثلا، وحقيقي أنا مش فاهم إيه اللي حصل، أنا واحد اتربى على جيل من الفنانين كانوا بيتفاخروا بأن أقرب الأقربين ليهم أبوهم مات وهمه دفنه وطلعوا على المسرح علشان عندهم ميعاد خشبة مسرح، وعندهم جمهور قاطع تذاكر، واحترامه شيء مقدس".

وختتم حديثه: "سيد مكاوي وآخرين كان بيسافروا الجبهة بتاعت الحرب عندنا احنا علشان يعملولهم حفلات مخصوص لرفع من روحهم المعنوية، فاللي احنا بنتكلم فيه لا هو بدعة ولا أفورة مننا، في حقيقة الأمر انتوا مبتذلين".

فيما كشفت الفنانة سلاف فواخرجي، عن موقفها في اعتذار الفنان محمد سلام عن تقديم موسم الرياض تضامنا مع الشعب الفلسطيني، قائلة:"شعور طبيعي يا محمد، كلنا مش قادرين نعيش وممكن تخسر فلوس بس تكسب نفسك.. ربنا رب قلوب وهو الرازق".

وأشادت المخرجة كاملة أبوذكري بموقف سلام، حيث كتبت عبر صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك: "ربنا هيعوضك كل خير.. كنت بحبك بس دلوقتي أنت في حتة تانية خالص.. حب واحترام وتقدير".

فيما قالت الفنانة فيدرا: "عايزاكم تبقوا عارفين أن مصر والبلاد العربيه شعوبها مليانه ناس زي محمد سلام، إحنا شرفاء، وأردفت: "هو كسب كل حاجه علشان عمل بعقيدته، مخافش من حد، خاف من نفسه اللي حتلومه لو ما عملش وطبعا خاف من ربه، سلام مافيش منه كتير، ده واقع، وطبعا كل انسان حر وكل إنسان عارف نفسه وعارف مقدرته ولا يكلف إلا وسعها، وسعها على الصعيد المادي والنفسي، ده وسع سلام، وده وسع باسم، وده وسع صلاح وكل شخص له طاقته وظروفه ونفسيته".

بينما قالت الفنانة لطيفة إنها بشكل شخصي أوقفت كافة نشاطتها الفنية، واعتذرت عن بعض الحفلات، كما توقفت عن تسجيل أغاني جديدة، وأضافت أن لكل فنان رأيه ورؤيته الخاصة في طريقة دعم القضية الفلسطينية.

أردفت لطيفة، أنها لا تلوم أي فنان يمارس عمله بشكل طبيعي، معتبرة أن هذا الأمر مرتبط بتعاقدات والتزامات مسبقة، ولذلك لكل شخص قرار شخصي ينبع من ظروفه المحيطة.

وقالت لطيفة أنها توقفت عن طرح باقي أغاني ألبومها منذ بداية الأحداث الدامية.بقطاع غزة، لأنها لا تقدر على العمل في ظل الظروف المحيطة بأشقائنا من الشعب الفلسطيني، معلنة تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني.

وأردفت أنها صدمت من رد فعل الغرب، ودعمهم لمجازر جيش الاحتلال ضد الفلسطينيين أطفال وعجائز وشباب، مؤكدة أن الإنسانية ترفض قصف المدارس والمستشفيات والمدنيين.