الثلاثاء 23 يوليه 2024 الموافق 17 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
فن ومنوعات

وائل جسار بعد تعرضه لإطلاق نار: "كنت هروح في شربة ماية"

وائل جسار
وائل جسار

كشف الفنان وائل جسار، عن تفاصيل نجاته من الموت بعدما تعرض منزله إلى إطلاق نار بالخطأ خلال الاحتفال بإحدي حفلات الزفاف بمنطقة البقاع في لبنان.

وقال جسار خلال برنامج "أخر النهار" المذاع على قناة "النهار": "عادات سيئة جدا في بلادنا؛ لما الواحد مراته تولد يضرب رصاص لما ابنه بنجح يضرب رصاص وفي الافراح يضرب رصاص؛ الموضوع ده في منتهي الخطورة ممكن يكون الواحد أو والده او والدته يصاب".

وأضاف: "عندنا 60-70 حالة وفاة في لبنان بسبب هذه العادات؛ الإنسان يفرح بالزغاريد أو الورد؛ احنا نفرد عضلاتنا قدام الناس؟ بنضرب نار في الهوا؟ لازم يكون في ردع جامد من الدولة ولازم يكون في حجز للي بيضرب نار أو يدفع مبلغ كبير". 

وتابع: "الدولة لازم تحمي شعبها؛ لازم يحصل ردع عشان محدش يكرر الموضوع أرواح الناس مش لعبة؛ الرصاصة جات جنبي ولو جات على دماغي أو مراتي أو أمي كانوا فرحوا يعني؟ وهما على كل حال مش هيعرفوا أن الرصاصة دي قتلت حد من الناس وهما فرحانين مش عارفين عوائد الرصاصة هتعمل ايه في ناس تانيين؛ اللي بيحصل ده قلة شرف مش شرف؛ أنا كنت هروح في شربة ماية".

تعرَّض الفنان اللبناني وائل جسار، إلى حادث بعدما فوجئ بوابل من طلقات الرصاص مصوبة نحو حديقة منزل أسرته، وتبين أنها أُطلقت أثناء احتفال بعض الجيران بحفل زفاف، وناشد وائل المجتمع اللبناني بالتخلي عن هذه العادة التي كادت أن تقتله هو وأسرته.

ونشر الفنان اللبناني فيديو عبر حسابه الشخصي بموقع الفيس بوك، ظهر فيه وهو يحمل رصاصة وقال: "أنا طلعت على منطقة البقاع لأزور الوالد والوالدة قعدت برة في الجنينة وكان في زفة وعُرس، كانوا يدقون الرصاص؛ ابتهاجًا بالزفاف هذه الرصاصة كانت يا تقتلني يا قتلت أمي يا زوجتي أو أخي".

وأوضح جسار: “إلى متى نضل هيك مستخفين بصحة وحياة الناس، وبنضرب رصاص في الزفاف؟، هذه الرصاصة كانت يا قتلتني يا قتلت والدي يا زوجتي يا أخي، ابتهاجكم بالزفاف يكون بالورد والفرح؛ ارجوكم لا تستخدموا الرصاص في حفلات الزفاف”.