الإثنين 04 مارس 2024 الموافق 23 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
تقارير

عاجل| هل تنخفض أسعار البصل بعد قرار وقف التصدير؟.. خبراء يجيبون

البصل
البصل

فى ظل الارتفاع الكبير في أسعار البصل بالأسواق المحلية ووصول سعر الكيلو إلى 35 جنيها في بعض المناطق والأسواق، اتخذ مجلس الوزراء قرارًا بوقف تصدير المحصول إلى الخارج لمدة ثلاثة أشهر، وذلك في محاولة لكبح جنون الأسعار، خاصة أنه احتل المركز الثالث في صادرات المحاصيل الزراعية بمعدل 234 ألف طن سوءا الطازج أو المجفف، بينما أكد خبراء أهمية القرار رغم عدم مساهمته بصورة ملحوظة في وقف ارتفاع أسعار البصل.

من جانبه أكد الدكتور عبد النبى عبد المطلب الخبير الاقتصادي ووكيل وزارة التجارة والصناعة، أن المشكلة الحقيقية في القرار تتمثل فى أنه محدد بمدة معينة وهى 3 أشهر،  تدخل فى النصف الثانى من موسم البصل والذي يأتي فى نهاية فبراير أى الموسم الجديد، وتعتبر بداية مارس حتى يونيو هى فترة التخزين للمصريين من من البصل للاستعمال المنزلى وخلافه.

وأوضح الخبير الاقتصادي لـ الرئيس نيوز، أن  هذا العام لم يشهد تخزين لأن غالبية المواطنين فوجئوا بأسعار عالية للبصل في نهاية الموسم الماضى فى أول فبراير، وبدأت في الارتفاع ولكن الأسعار استمرت في الإرتفاع من 14 إلى 18 ثم أكثر من 20 جنيهًا للكيلو ثم 35 في بعض المناطق.

وقال الدكتور عبد النبى، إن القرار محدد بفترة ثلاثة أشهر، ولذا من الصعب منع تعطيش السوق، والسؤال هل يمكن أن ينتظر التجار ثلاثة أشهر، فمن المتوقع أن يتم تخزينه لحين فنح باب التصدير بعد ثلاثة أشهر، ولذلك لو كان القرار منع التصدير حتى نهاية الموسم وهى ٦ أشهر كان جميع التجار سيحاولون التخلص من المخزون لديهم وهو القديم وعند وصول المحصول الجديد السوق يكون منخفض السعر، ولكن كل الآمال الآن في تراجع السعر ولكن السعر سيبقى مرتفع، ومن ثم كان الافضل منع التصدير ل6 أشهر قابلة للتجديد.

من جهته أكد الدكتور سيد خضر محمد أستاذ الاقتصاد، أن الفترة الأخيرة شهدت ارتفاعا مخيفا في أسعار السلع خاصة البصل بسبب فتح باب التصدير في الفترة الأخيرة، وذلك مع اتجاه عدد من السلع الأخرى للزيادة في الأسعار، ما أضاف أعباءً أخرى على المواطنين لتلبية متطلبات الحياة المعيشية، ومن ثم نحتاج إلى مزيد من الرقابة لوقف انفلات الأسعار.

وأوضح أستاذ الاقتصاد لـ الرئيس نيوز، أن قرار وقف تصدير البصل مهم وغرضه عودة الأسعار لما قبل الزيادة وممكن أن القرار يساهم في استقرار الأسعار، معتقدا بأهمية وقف التصدير للسلع الأخرى لتحقيق التوازن في الأسعار في الفترة القادمة ولابد من العمل على تحقيق الاكتفاء الذاتى أولا لأن الأسعار العالية أثرت على المواطنين وفقدان القيمة الحقيقية المدخرات والقرار ايجابى من أجل العودة إلى معدلات الأسعار الماضية للسلع.