الإثنين 22 أبريل 2024 الموافق 13 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
سياسة

عاجل| حزب المحافظين يعلن تعليق مشاركته في جلسات الحوار الوطني

شعار الحزب
شعار الحزب

قرر المكتب السياسي والمجلس الرئاسي لحزب المحافظين مجتمعين، تعليق مشاركة الحزب في جلسات الحوارالوطني مكتفيًا بما قدمه من مقترحات.

وقال الحزب في بيان اليوم: “باعتبار أن الحوار طبقا للطريقة التي صمم وأدير بها قد وصل إلى منتهاه ولا جدوي من استمراره ومد جلساته، خاصة وأن الانتخابات الرئاسية علي الأبواب ، وإننا في حزب المحافظين نتخذ هذا القرار من واقع ثباتنا على مبادئنا واسترشادا في توجهاتنا السياسية ببوصلة الحزب الأخلاقية”. 

وأضاف: "كنا قد التزمنا مسبقًا برأي الأغلبية في الحركة المدنية بالاستمرار في الحوار الذي بدأ التجهيز لإطلاقه منذ أكثر من عام، وكنا نتوقع أن يتخذ إجراءات وقرارات بشأن الإصلاح السياسي الحقيقي الذي تمت على أساسه دعوة الرئيس للحوار قائلا إنه (تأخر كثيرا)".

وتابع البيان: "ظننا أن الحوار سينطلق سياسيا بين سلطة ومعارضة للوصول إلى تفاهمات واضحة حول الوضع السياسي الداخلي والخارجي، إلا أن الحوار تم التعامل معه كساحة لعرض الأفكار في شتى المناحي، واستحضار الشخصيات وإنشاء الكيانات تحت مسمى الحوار".

وأردف البيان: ""تقدمنا بمقترحاتنا من خلال الحركة المدنية في الملفات السياسية والتي نرى أن تأخر التصدي لها يهدد الاستقرار والأمن القومين وينعكس سلبا على الاقتصاد؛ انطلاقا من القاعدة الهامة التي تقر أن السياسة تحكم الاقتصاد".

وتابع: "لما كنا قد استعرضنا أفكارنا من خلال الحركة المدنية في الجلسات الحاشدة التي تم عقدها، ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية وعدم صدور قرارات بعد في شأن المواضيع التي تمت إثارتها، فإننا سنكتفي بما قدمناه من أوراق، ونعتبر أن الحوار قد وصل طبقا إلى الطريقة التي صمم بها إلى منتهاه، ونتفرغ فى المرحلة الحالية لتقييم ضمانات الانتخابات الرئاسية وتحديد موقفنا منها، وحشد جهدنا في حالة اتخاذ قرارا بالمشاركة بها".

وقال إن "حزب المحافظين يعلن توقفه عن حضور أي جلسات، ونتطلع إلى اتخاذ قرارات في المطالبات العادلة قمنا بتقديمها في محور الاصلاح السياسي، مع التأكيد على أن قرار الحزب ليس له أثر على موقعنا في الحركة المدنية الديمقراطية ولا يخالف وثيقتها".