الإثنين 26 فبراير 2024 الموافق 16 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

عميد هندسة القاهرة يكشف الهدف من اللائحة الجديدة

أرشيفية - هندسة القاهرة
أرشيفية - هندسة القاهرة

أكد الدكتور حسام عبد الفتاح؛ عميد كلية الهندسة بجامعة القاهرة أن الهدف من اللائحة الجديدة الخاصة بالدراسة في الكلية تطوير التعليم.

وقال عبد الفتاح خلال برنامج "أخر النهار" المذاع على قناة "النهار": "الهدف هو أن نطور برامجنا التعليمية بحيث تكون بنظام الساعات المعتمدة ولا تقيد الطالب المتميز القادر على انهاء متطلبات التخرج خلال 4 سنوات".

وأضاف: "لائحة عام 2023 بدأنا العمل عليها في 2020 واطلعنا على أحدث التقنيات الموجودة في التعليم واخذنا في اعتبارنا الإطار المرجعي من المجلس الأعلى للجامعات وهو ما قمنا بمراعاته في هذا الأمر؛ ليس كل ما قمنا به أننا خفضنا الدراسة من 5 سنوات إلى أربعة".

وتابع: "بعض الطلاب أصبح بإمكانهم الحصول على تخصص فرعي بحيث يصبح مهندس متكامل من خلال الحصول على أبسط الأشياء التي تجعله ناجح؛ الشركات طلبت منا أن يقضى الطالب فصل دراسي من دراسته في المصانع والمكاتب الاستشارية؛ أصبح هناك إمكانية للطالب الدراسة لمدة فصل دراسي أو اثنان بالخارج".

من جهته قال المهندس طارق النبراوي نقيب المهندسين إن هناك زملاء درسوا لمدة أربعة سنوات مهما كان تفوقهم ولكن يدرسون بتكلفة مالية ولا يمكن تسجيلهم في النقابة وهناك اعداد كبيرة جدا لم تتح لهم الفرصة للحصول على هذه الميزة ولا منحهم الميزة التي هي أمام الرأي العام ميزة لأسباب مادية.

وأوضح: "النظام الجديد يفتقد لبعض النقاط الأساسية؛ يقولون إن هناك فصل دراسي للتدريب وهو غير متاح لمئات الالاف من الطلاب وبالتالي سوف يكون متاح لقلة أو يكون تدريب شكلي وبالتالي قد يكون هناك شك في المستوى العلمي".

وواصل: "اللائحة القديمة كان فيها عدد ساعات أكثر من 180 ساعة ومع ظروف مصر وظروف التعليم والكثافات أدعى أنها الحد المناسب لخروج مهندس على مستوى؛ الامر الأخر أنا مهتم بقضيتين؛ قضية التعليم الحكومي الذي اعتبره القائد والرائد وهو الضمانة الأساسية للتعليم والحياة الاجتماعية السليم في مصر ولابد أن يحصل التعليم الحكومي على كل الدعم مهما كان".

وأكمل: "الأسلوب الجديد يؤدي إلى زيادة الاعداد؛ لدينا طوابير من العاطلين في مصر وبهذا الشكل نضر مصر ونصر المهندسين مهما كانت كفاءتهم ونضر مهنة الهندسة؛ اليوم افاجأ بأن هناك تصريحات أن هناك كورسات هندسية سوف تمنح لخريجي كليات أخرى حتى يصبحون مهندسين؛ لجنة التعليم الهندسي في النقابة مكونة من أعلى الدرجات سيحال إليها هذا الملف لأبداء الرأي في هذا الموضوع ولكن بصفة مبدئية لا أستطيع المساواة بين من درسوا 5 سنوات ومن يدرس 4 سنوات".

وفي المقابل رد الدكتور حسام عبد الفتاح على الاعتراضات التي اثارها نقيب المهندسين مشيرا إلى أن الصورة قد تكون غير مكتملة لديه من أجل اصدار الحكم الكافي موضحا أن الفرصة متاحة أمام كافة الطلاب من أجل التخرج خلال 4 سنوات.

وواصل: "كل جامعة ولها خصوصية خاصة بها نحن لا ندرس الهندسة مثل الجامعات الأخرى وكل كلية تدرس الهندسة بشكل مختلف" ليرد نقيب المهندسين: "اتحدث عن عموم طلاب الهندسة في مصر ونتعامل مع كل الطلاب وحين نتحدث عن المساواة يجب أن نحافظ عليها والا يكون هناك تميز لفئة على حساب الأخرى".

وأختتم عميد هندسة القاهرة: "النقابة مسؤولة عن تنظيم المهنة وكليات الهندسة مسؤولة عن تعليم المهنة؛ الخريج يمارس المهنة وكنقابة المهندسين يمكنها وضع شروط لممارسة المهنة وناقشت السيد النقيب وكان هناك اقتراح بأن يكون هناك اختبار للمهندس قبل ممارسة المهنة".