الإثنين 22 أبريل 2024 الموافق 13 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
اقتصاد مصر

ما تأثير حظر صادرات الأرز الهندي على الأسواق في الشرق الأوسط؟

الرئيس نيوز

لم ترد أي تقارير عن شراء ناجم عن الذعر أو اندفاع مجنون في المتاجر الكبرى لشراء الأرز الهندي في دول الشرق الأوسط، بما في ذلك سلطنة عمان على عكس التقارير الإخبارية التي تحدثت عن مثل هذه الحوادث في الولايات المتحدة، ويأتي ذلك في أعقاب قرار الحكومة الهندية في 20 يوليو بحظر تصدير الأرز الأبيض غير البسمتي "لضمان توافره بشكل كافٍ في السوق الهندية وتخفيف ارتفاع الأسعار في السوق المحلية".

ولم تقيد نيودلهي تصدير الأنواع الأخرى من الأرز النصف أو المطحون بالكامل أو الأرز البسمتي أو الأرز المسلوق.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف عمان" عن كبار تجار الأرز في عمان قولهم إن الحظر سيكون له تأثير لكنه لن يكون كبيرا على عكس ما حدث في 2007-2008 عندما أدى حظر الصادرات إلى نقص مخزون الأرز في الشرق اأوسط.

واعترف أحد كبار تجار الأرز الأقدم بأن الحظر قد يؤدي إلى ارتفاع طفيف في الأسعار ولكن سيتم حل المشكلة قريبًا مع أصناف الأرز من البلدان الأخرى التي من المحتمل أن تملأ الفجوة التي أحدثها القرار الهندي.

وذكر تاجر الأرز، الذي طلب عدم ذكر اسمه، في تصريحاته لصحيفة تايمز أوف عمان: “لقد حظرت الهند الأرز الأبيض غير البسمتي لكنها لم تحظر الأرز غير البسمتي المسلوق. لذلك سيتحول المستهلكون الموجهون للسعر إلى أرز غير البسمتي المعروف في الأسواق باسم المسلوق وستكون هناك حركات تصاعدية طفيفة في الأسعار ولكن ليس بالسوء الذي حدث في عام 2008، مع الأخذ في الاعتبار أن المحاصيل الجديدة من البسمتي وغير البسمتي على وشك الدخول إلى السوق،  ويجب أن يبدأ حصاد المحصول الجديد بحلول سبتمبر 2023”.

وأضاف: “لا أرى الكثير مما يدعو للقلق في دول الشرق الأوسط حيث لدينا مخزون وفير وأعلى استهلاك للأرز من قبل السكان المحليين في الخليج هو الأرز البسمتي”.

وقال مستورد رئيسي آخر للأرز من الهند: "من المؤكد أن الحظر سيؤثر على السوق في عمان لأننا نوفر تلك النوعية من الأرز بالبخار".

ويرى التجار أنها مشكلة مؤقتة حيث سيدخل موردون جدد إلى السوق.

وقال تاجر آخر “يمكن شراء الأرز غير البسمتي من باكستان وفيتنام وتايلاند لسد الفجوة”.

واعترف ممثل كبير لواحد من أكبر دور الشركات في عمان التي تتعامل مع واردات أصناف الأرز بأنه "قد خلق بالفعل وضعا مقلقا مع المستوردين والتجارة. إعلان الإمارات عن حظر تصدير الأرز يوم السبت هو سبب آخر للقلق".

وقال: "منذ الأشهر القليلة الماضية، ارتفعت أسعار الأرز طويل الحبة غير البسمتي من باكستان بما يزيد عن 100 دولار أمريكي للطن المتري بسبب حالة الفيضانات هناك.

من المعروف أن الهند هي واحدة من أكبر مصدري الأرز على مستوى العالم، حيث تمثل أكثر من 40 في المائة من صادرات الأرز، والتي بلغت 55.4 مليون طن متري العام الماضي. 

كما تعد الهند أحد المصادر الرئيسية لواردات الأرز بالنسبة للمستوردين ووصلت شحنات الأرز الهندية إلى مستوى قياسي بلغ 22.2 مليون طن في عام 2022، وهو أكثر من الشحنات المجمعة لأربعة أكبر مصدرين للحبوب في العالم - تايلاند وفيتنام وباكستان والولايات المتحدة الأمريكية.

والمعروف كذلك أن الهند هي مورد رئيسي للأرز غير البسمتي وسيؤدي حظر الصادرات إلى تقليل توافر الأرز في السوق. 

وقد يؤدي هذا إلى ارتفاع أسعار الأرز، فضلًا عن قيود العرض للشركات التي تعتمد على الأرز كمكون غذائي رئيسي.

وفي غضون ذلك، أفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) بأن الإمارات العربية المتحدة حظرت تصدير الأرز وإعادة تصديره لمدة أربعة أشهر، بما في ذلك الأرز من أصل هندي وقالت الإمارات، التي تستورد 90 في المائة من طعامها، إن الحظر سيشمل الأرز بجميع أصنافه بما في ذلك الأرز البني والأرز المطحون كليًا أو جزئيًا والأرز المكسور ويتعين على الشركات الراغبة في تصدير أو إعادة تصدير الأرز تقديم طلب إلى وزارة الاقتصاد للحصول على تصريح تصدير خارج البلاد.

ويأتي الحظر بعد قرار الحكومة الهندية الأسبوع الماضي بوقف تصدير الأرز الأبيض غير البسمتي والمكسور وسط زيادة في الأسعار وبعد هطول أمطار موسمية متأخرة ولكن غزيرة تسببت في أضرار جسيمة للمحاصيل الزراعية.