الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

المتحدثة السابقة للبيت الأبيض: ترامب عرض أوراقا سرية على ضيوفه في مارالاجو

الرئيس نيوز

قالت ستيفاني جريشام، المتحدثة السابقة باسم البيت الأبيض في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إنه أظهر وثائق سرية لزواره في باحة منزله بمنتجع مارالاجو بولاية فلوريدا.

وذكرت جريشام أنها رأت ترامب يعرض ملفات سرية للغاية على الضيوف بناديه في مارالاجو، بحسب صحيفة "تايمز" البريطانية.

وأصبح ترامب أول رئيس يتهم بجريمة فيدرالية الشهر الماضي بسبب طريقة تعامله مع المواد السرية التي تمت مصادرتها من مارالاجو، ويبدو أن ما قالته جريشام يدعم الأدلة الواردة في لائحة الاتهام الموجهة ضد الرئيس الأمريكي السابق.

وسُئلت جريشام عما إذا كان من الممكن أن ترامب عرض موادا سرية في منزله، وجاء ردها: "الجواب المختصر هو نعم. شاهدته يعرض الوثائق على الناس في مارالاجو بباحة غرفة الطعام. إنه لا يكن أي احترام للمعلومات السرية"، بدون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

ولم يقر ترامب، الذي يترشح للرئاسة الأمريكية للمرة الثالثة، بالذنب الشهر الماضي في 37 اتهاما مرتبطين بإساء تعامله مع الوثائق السرية التي صادرها مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف.بي.آي" في مارالاجو العام الماضي، وجهوده لمنع الحكومة من استعادتهم.

وتستشهد لائحة الاتهام الفيدرالية بحادثين عرض فيهما ترامب المواد السرية على الضيوف.

وفي إحدى الواقعتين، بنادي الجولف الخاص به في نيوجيرسي، بدا أن ترامب يعرض وثيقة سرية خاصة بوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" توضح خطط لمهاجمة إيران صاغها الجيش الأمريكي، والتي أُخذها من البيت الأبيض عندما غادر المنصب عام 2021.

وفي تسجيل صوتي للحادث، حصلت عليه شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية، يمكن سماع ترامب وهو يناقش "المعلومات السرية للغاية" و"السرية" في الوثيقة مع مؤلف وناشر كتب، قبل الاعتراف بأن المادة لم ترفع عنها السرية.

ومنذ نشر التسجيل، سعى ترامب للقول إنه لم يكن هناك وثائق سرية بالاجتماع في نادي الجولف، مشيرا إلى أنه كان فقط يستعرض أمام ضيوفه.

واستقالت جريشام من إدارة ترامب في يوم 6 يناير الذي شهد أحداث الشغب في مبنى الكابيتول الأمريكي عام 2021.

ونشرت كتابا في وقت لاحق من ذاك العام، أزاحت فيه الستار عن عدة أمور من الفترة التي قضتها بالبيت الأبيض في عهد ترامب.

ويواجه ترامب عدة تحقيقات جنائية ومدنية. وبالرغم من مشاكله القانونية، بينها لائحة اتهام ثانية مرتبطة بأموال شراء صمت ممثلة أفلام إباحية عن علاقة غير مشروعة قبل انتخابات عام 2016، لكن يظل ترامب المرشح الأوفر حظا لنيل ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة.