الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
فن ومنوعات

منى زكي: قانون الوصاية غريب وأتمنى تغيره.. وتخوفت من "تحت الوصاية"

الرئيس نيوز

قالت في مداخلة مع رضوى الشربيني:

  • تأثرت بمشاهدى مع الأطفال فى "تحت الوصاية"
  •  أسير خلف احساسى لتقديم قضايا مؤثرة ولا أسعى لإثارة الجدل

استضافت الإعلامية رضوى الشربينى، فى برنامج "هى وبس"، المذاع على شاشة قناة “cbc سفرة”، الفنانة منى زكي من خلال مداخلة هاتفية، وذلك بفقرة جاءت تحت عنوان "تحت الوصاية"، وأوضحت رضوى الشربينى، أنها استلهتمها من فكرة مسلسلها الرمضانى الذى حقق نجاح جماهيرى كبير.
كشفت الفنانة منى زكى، أنها تحمست للمشاركة فى مسلسل "تحت الوصاية"، لأنه تجسيد حي للمشكلات التى تعانيها المرأة بعد وفاة زوجها فى المجتمع، وهى نماذج للكثير من المحيطين بنا مثل الأصدقاء والجيران، مشيرة أن الكاتبان شيرين وخالد دياب عندما عرضوا عليها فكرة العمل بالإضافة للمخرج محمد شاكر خضير، تخوفت لأن القضية حقيقية وتأثر بها الكثير من السيدات وأطفالهم.
وأضافت منى زكى، خلال لقائها مع الإعلامية رضوى الشربينى، فى برنامج "هى وبس"، أن المسلسل تناول أيضًا فكرة النظر للمرأة على أنها غير مؤهلة لمراعاة أولادها، على الرغم من أنها الأقرب لهم، مع المأساة الأكبر بأن الاطفال يفتقدون آبائهم ويشعرون بضعف أمهاتهم أمام القانون.

وأوضحت النجمة أنها لم تتوقع ذلك النجاح الكبير الذى حققه المسلسل، والاستحسان الكبير الذى دفع الكثيرين للتحرك من أجل تغيير قانون الوصاية، لافته إلى أن هناك العديد من السيدات يعانون من ضغوط كثيرة، قائلة: “فيه ستات كتيرة ظروفهم مش أحسن حاجة وبيربوا ولاد زى الفل ومشرفين وبنفتخر بيهم، فالأم حاجة كبيرة لازم نبصلها مش حد أنها غير قادر مهما كان ظروفه فما بالك بالنظرة العامة بأنها غير قادرة وخلاص”.

وأشارت منى زكي خلال أنها تأثرت بمشاهدها مع الأطفال خلال الأحداث لأنها نابعه من فطرة الأمومة، بالإضافة لتأثيرها بتفاصيل الشخصية التى جسدتها، لافته أنها تهدف إلى توصيل شعورها بالجمهور بمختلف قضاياه، وتسير دائمًا خلف احساسها وليس بهدف إحداث "بلبلة" فى المجتمع أو إثارة الجدل.

وشددت منى زكى على أن القانون الحالى للوصاية غير مفهوم وغريب، ويظلم المرأة الأرملة والمعيلة للأطفال متسائلة: “ايه ذنبكم أنا مش عارفة ومبسوطة إن المسلسل عمل إدارك عند ناس كتير مكنتش عارفاة”.