الأحد 16 يونيو 2024 الموافق 10 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

"تجار السيارات" توضح تفاصيل حملة "ادعم الجنيه عملة بلدك"

أسامة أبو المجد -
أسامة أبو المجد - رئيس رابطة تجار السيارات

أكد أسامة أبو المجد؛ رئيس رابطة تجار السيارات؛ أن هناك 3 ملايين مواطن يعملون في قطاع السيارات بشقيه التجاري والصناعي.

وقال أبو المجد في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "القطاع يعاني من 2019 ونحن دخلنا في أزمات عالمية منذ الحرب الروسية الأوكرانية ولدينا مشكلة في تدبير الدولار".

وأضاف: "سعر الذهب وصل إلى أرقام مخيفة وكذلك السيارات وسعر الدولار وصل إلى أرقام مخيفة؛ والدولار وصل إلى أرقام مخيفة وتجاوز الـ 40 جنيه؛ قطاع السيارات يتم شخصيات وطنية واجتمعنا من أجل دعم الجنيه المصري".

وتابع: "وجهنا رسالة للتجار والوكلاء والموزعين وكل جموع الشعب؛ نريد الحد في التعامل مع الدولار لمدة شهر؛ لو ارتفعت سعر اللحوم وأوقفنا استهلاكها لمدة شهر ما المشكلة؛ على مدار حياتي لم أشهد أوفر برايس في الأجهزة الكهربائية ولكنه حدث حاليا".

وأكمل: "إلى متى سنقف لمشاهدة ما يحدث؟ طالبنا التجار والوكلاء بإيقاف التعامل بالدولار لمدة شهر؛ وحذرنا الجميع من التعامل في السوق السوداء لأن ذلك يضرب بالاقتصاد؛ أيا كان الوضع الأساس هو تخفيف الضغط على الدولار؛ لقد سمعت أرقام المديونيات التي تم استعراضها في مجلس النواب والأمر أحزنني للغاية كمصري".

وأوضح: "أطالب الجميع بأن يحذو حذونا؛ نحن في مرحلة استثنائية وسوق السيارات متوقف بالفعل؛ وأوجه رسالة لكل التجار الذين يتعاملون في الدولار بأي تجارة يجب أن نتوقف ونستجيب لهذه الحملة لأن الوضع الحالي يؤدي إلى نقص رأس مال الجميع وإذا التزموا بما ندعو إليه سوف يحافظ كل شخص على رأس ماله".

وأصدرت رابطة تجار السيارات بيانا رسميا طالبت فيه التجار والوكلاء بالتوقف عن استخدام الدولار الأمريكي في تعاملاتهم لمدة شهر.

وأشار البيان الذي أصدرته الرابطة إلى تبني حملة بعنوان "ادعم الجنيه عملة بلدك"، مضيفا: "جاء ذلك نظرًا لما تمر به البلاد من ظروف اقتصادية استثنائية صعبة، مع وجود أزمات عالمية أثرت بشكل كبير على قيمة الجنيه المصري أمام الدولار.

و قرر مجلس ادارة الربطة نشر حملة  ( ادعم الجنيه عملة بلدك)، ومطالبة كافة التجار والمستوردين والوكلاء والموزعين المشاركة الفعالة من خلال التوقف عن شراء الدولار تماما، كذلك عدم التعامل مع السوق السوداء التي تسبب في دمار الاقتصاد.