السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

عاجل| حقيقة تداول أرز مصري في دول الخليج بسعر أقل من المحلي

الرئيس نيوز

أكد رجب شحاتة؛ رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات؛ أن الأرز المصري متوفر، مشيرا إلى أن البلاد لديها وفرة في المحصول ولكن البعض يحجزه لمحاولة تحقيق الكسب من ارتفاع السعر.

وقال الشحاتة في مداخلة هاتفية مع برنامج "حوار الخميس" المذاع على قناة "الحدث اليوم": "ضميري يخبرني أن تخزين الأرز لتحقيق الكسب حرام؛ والدولة تحركت والأسبوع المقبل سيكون هناك أرز هندي مستورد موجود في الأسواق".

وعن تداول أرز مصري في دول الخليج بسعر أقل من الأرز المحلي قال شحاتة: "بعض الشركات تقوم بشراء أرز تايلندي أو صيني أو أرز عريض وتقوم تعبئته في بلد المنشأ وتصديره إلى أي دولة ويدون عليه اسم الشركة المعبأة ولا يمكن أن يكتب عليه أرز مصري".

وأضاف: "مصر لا تصدر الأرز والعالم كله يعلم أن تصدير الأرز ممنوع؛ وبعض الشركات تقوم بشراء رز صيني أو هندي عريض وتعبئته وتقوم بتغليفه في بلد المنشأ ويقومون بكتابة أسم الشركة فقط".

وتداول على مواقع التواصل الاجتماعي ما قيل أنه كميات من الأرز المصري تباع في أحد المتاجر بالمملكة العربية السعودية بسعر أقل من المطروح محليا داخل مصر.

وبدأت القصة عندما قدم كارفور السعودية عرضا ليوم واحد في 11 مارس على أرز تحت اسم العلامة التجارية "الأهرام" وزن 5 كيلوجرامات بـ12.95 ريالًا، وهو ما يعادل نحو 21.4 جنيهًا للكيلو.

ووصل سعر الأرز السائب والمعبأ في مصر لـ 26 جنيهًا. وتبين أن السعر خارج الخصم 19.95 ريالًا، ما يعني أن الكيلو بالسعودية بـ 32.90 جنيهًا.

وشهد الأرز في مصر ارتفاعًا كبيرًا خلال الأشهر الماضية بنسبة وصلت إلى الضعف أحيانًا لعدة أسباب أهمها تخزين الأرز والمضاربات على الأسعار بجانب التضخم.

وفي أكتوبر الماضي وجه الدكتور مصطفى مدبولي باستمرار العمل بقرار حظر تصدير الأرز، وذلك من أجل تأمين احتياجات السوق المحلية، مع تشديد وإحكام الرقابة على المنافذ.

وقامت الدولة باستيراد كميات من الأرز الهندي من أجل زيادة المعروض في السوق بسعر أقل من المتوفر محليا وذلك من أجل احداث توازن في الأسعار في ظل الارتفاع المستمر في سعر الأرز المحلي.