السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

أستاذ موارد مائية: إثيوبيا تريد منع مصر والسودان من العودة لمجلس الأمن

السد الإثيوبي
السد الإثيوبي

أكد الدكتور نادر نور الدين؛ أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة؛ أن إثيوبيا تقوم بملء السد خلال موسم الفيضان في يوليو ويستمر حتى أغسطس.

وقال نور الدين في مداخلة هاتفية مع برنامج "حضرة المواطن" المذاع على قناة "الحدث اليوم": "اتفاقية إعلان المبادئ 2015 نصت على اتفاق الدول الثلاثة على الملء والتشغيل ولا يصح أن تقوم إثيوبيا بالملء منفردة؛ ومع ذلك قامت إثيوبيا بالملء الأول والثاني والثالث وتستعد للملء الرابع خلال أربعة أشهر دون أي تنسيق مع مصر والسودان".

وأضاف: "يحق لنا أن نعرف كمية الملء هذا العام ويحق لنا أن ننتظر حتى يظهر الفيضان لكي نعرف هل الموسم جفاف أو فيضان لتكون الأولوية للشعوب وليس للتخزين؛ يحق لنا أن نعرف هل ستعمل كل التوربينات أم نصفها؛ إثيوبيا تتخذ إجراءات انفرادية ومصر ألمحت للعودة إلى مجلس الأمن".

وتابع: "مجلس الأمن نص على الدعوة لاجتماعات عاجلة واتخاذ قرارات ملزمة للجميع ولا الاتحاد الأفريقي دعا ولا اتخذت قرارات سريعة ويحق لنا أن نعود إلى مجلس الأمن وإثيوبيا تستغل وجود مقر الاتحاد الإفريقي لديها وتضغط لعدم اتخاذ أي إجراءات".

وأكمل: "إثيوبيا تريد منع مصر والسودان من العودة إلى مجلس الأمن؛ وتقول إن النهر أفريقي والموضوع يجب أن يحل داخل أفريقيا ويزايدون على أنهم أفارقة أكثر من مصر؛ كل مشكلاتهم تم حلها دوليا بداية من الحرب مع ارتيريا وحتى الصراع مع السودان على منطقة الفشقة".

وأوضح: "هم ليسوا منطقيين في تحليلاتهم وهذا الامر يقلق المصريين كلما اقترب السد من الامتلاء؛ نريد أن نعرف كمية التخزين حتى نرتب احتياجاتنا والقرارات المنفردة تغضب الحكومة والشعب المصري".

وكان السفير سامح شكري، وزير الخارجية، قد أكد إن المفاوضات التي انخرطت فيها مصر وإثيوبيا والسودان على مدى العقد الماضي، لم تؤت بثمارها.

وأوضح شكري أنه على إثيوبيا أن تراعي مصلحتي دولتي المصب بألا يكون هناك أي ضرر بالغ أو جسيم عليها، وإذا لم يتم ذلك سوف تدافع الدولة المصرية عن مصالح شعبها، وتتخذ من الإجراءات ما يقود إلى ذلك مشددا على أن مصر تسعى إلى التوصل إلى اتفاق نهائي وملزم لملء وتشغيل السد.