الأحد 05 فبراير 2023 الموافق 14 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
عرب وعالم

روسيا: الأسلحة الغربية لن تغير مسار الصراع وستزيد معاناة الأوكرانيين

الرئيس نيوز

قالت الرئاسة الروسية "الكرملين"، الاثنين، إن شحنات الأسلحة الغربية الجديدة المقدمة إلى أوكرانيا "لن تغير مسار الصراع"، مشددة على أنها "ستزيد معاناة الشعب الأوكراني".

وقال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف إن الامدادات الغربية التي قدمتها أوروبا والناتو والولايات المتحدة إلى أوكرانيا، والتي تصل قيمتها إلى عشرات المليارات من الدولارات "لا يمكنها أن تغير شيئًا" على الأرض.

ووصف المتحدث الروسي الاتصالات بين الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بـ"المثمرة في المرحلة السابقة"، لكنه أضاف "حاليًا هناك توقف مؤقت في المحادثات".

وكانت الولايات المتحدة وألمانيا أعلنت، الأسبوع الماضي، نيّتها تسليم أوكرانيا مدرعات وأنظمة "باتريوت" الدفاعية، فيما قالت فرنسا من جانبها إنها أرسلت دبابات خفيفة إلى كييف.

وسبق أن طالبت أوكرانيا من ألمانيا إرسال دبابات من نوع "ليوبارد 2"، لكن المتحدث باسم الحكومة الألمانية أكد، الاثنين، أنه بلاده "لا تخطط حاليًا" لإرسال هذه الدبابات إلى كييف.

وبشأن التقارير التي تتحدث عن توجه روسيا نحو تعبئة جزئية جديدة، لتعزيز القوات الروسية في أوكرانيا بنحو 500 ألف جندي إضافي، أجاب المتحدث باسم الكرملين: "لا داعي لإيلاء أهمية لمعلومات من قنوات تليجرام، المصدر هو السلطات الروسية".

وكان سكرتير مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني أوليكسي دانيلوف، قال، الخميس الماضي، إن نائب مدير مكتب الرئيس الروسي دميتري كوزاك بحث مع مسؤولين أوروبيين مسألة إجبار كييف على التوقيع على ما وصفه بأنه "اتفاق سلام"، لكن المتحدث باسم الكرملين نفى الأمر ووصفه بـ"المزيف"، بحسب "رويترز".

وتصاعدت المواجهات أخيرًا في شرق أوكرانيا، إذ تواصل القصف بعد انتهاء هدنة مؤقتة أعلنها بوتين، وتأكيد موسكو أنها "ثأرت" للخسائر التي تكبدتها بضربة أودت بحياة المئات، وهو ما نفته كييف من جانبها.

Advertisements
Advertisements