الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 الموافق 05 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

إبراهيم عيسى: التنظيم الدولي للإخوان سيطر على المنظمات الحقوقية الدولية

الإعلامي إبراهيم
الإعلامي إبراهيم عيسى

أكد الإعلامي إبراهيم عيسى؛ أن التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية نجح في السيطرة على المنظمات الحقوقية الدولية ومراكز البحث والجامعات.

وقال عيسى خلال برنامج "صالة التحرير" المذاع على قناة "القاهرة والناس": "الواحد يبالغ لما يقعد يشوف 14 تقرير كلهم سلبيين عن مصر ولما أقرأ عناوينهم أو ملخصاتهم المفروض أن الواحد لا يثار؛ لدينا خصم رهيب في الغرب وهو التنظيم الدولي للإخوان المسلمين وسيبكم أنهم مبيفهموش في السياسة وأنهم عمي مش شايفين مجتمعهم ولا واقعهم".

وأضاف: "الإخوان وتيار الإسلام السياسي عموما احتكر الكلام باسم الإسلام للمنظمات الحقوقية والصحافة الدولية ومراكز الأبحاث والجامعات وبقي هو الإسلام والإخوان سيطروا على جميع الجاليات الإسلامية في العالم الغربي على أداء الجاليات والتحدث باسم الجاليات الإسلامية".

وتابع: "المسلمين العرب اللي برة يساقون رغما عنهم أو باختيار بعضهم إلى ما يريده تيار الإسلام السياسي؛ يحولوا الحجاب قضية الإسلام الأولى وأن التيارات الإسلامية تعاني في الشرق الأوسط والتفخيم في حكم الإخوان المسلمين في تركيا أو حكم موالي زي قطر".

وواصل: "أردوغان لما يكلم نتنياهو عشان توطيد العلاقات بينهم مفيش مشكلة خالص ولو حصل أن وزير خارجية مصري كلم وزير خارجية إسرائيلي يبقي ألحق بيعنا وخوننا؛ سجل حقوق الإنسان في تركيا أسود ومئات الألوف من المعتقلين وأكبر عدد صحفيين مسكون في تركيا؛ تقارير منظمات حقوق الانسان عنهم لوم وعتاب وبينما اللهجة ضد مصر حادة وسخيفة في نفس الفعل".

وأوضح: "تعالي اتفرج يحصل إيه في التقارير اللي ضد مصر والتقارير اللي ضد تركيا؛ أنت عندك خصم قوي استطاع أن ينفذ لمراكز البحث سواء بتمويل الدول والمنظمات أو بتمويلهم وهما ملياريين؛ لا يمكن لصحفي عاقل أن يقبل فكرة سجن صحفي سواء في مصر أو تركيا أو الصين؛ لكن حتى سجن صحفي يعامل ازاي لما يحصل في مصر ويعامل ازاي لما يحصل في تركيا".

واختتم: "هل الدولة المصرية مدركة أن صورة مصر في الخارج جزء من ثروة مصر الاقتصادية وأن الصورة من أدوات قدراتنا على جذب الاستثمار والسياحة وحل الأزمات الدولية؛ أحنا صفحتنا ناصعة في حقوق الانسان وبنتكلم في قضية إثيوبيا ومشكلة سد النهضة هل ستكون زي صورتنا وهما قاعدين يلطشوها برة؟".

Advertisements
Advertisements