الثلاثاء 28 مايو 2024 الموافق 20 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
سياسة

«صحة الشيوخ» تطالب بتسريع وتيرة العمل في معالجة تداعيات التغيرات المناخية

مجلس الشيوخ
مجلس الشيوخ

طالب النائب الدكتور علي مهران، رئيس لجنة الصحة والسكان بمجلس الشيوخ، بضرورة قيام الأمم المتحدة بدورها ومسئولياتها تجاه مصر من خلال تقديم الدعم الفني واللوجستي للحفاظ على التوازن البيئي ودعم جهود الدولة المصرية في هذا الاتجاه، وذلك على هامش مؤتمر المناخ  (COP27).

جاء ذلك خلال تواصله مع القيادات الأممية بالجلسة التي أقيمت تحت عنوان "الصحة والتغيرات المناخية - صحة واحدة للجميع" بحضور الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، ودكتور السيد القصير وزير الزراعة، ودكتور ماري هيلينا سيميدو نائب مدير عام منظمة الأغذية والزراعة "FAO"، المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، الدكتورة ماريا نيرة مديرة ملف الصحة والمناخ بمنظمة الصحة العالمية.

كما أكد "مهران" على ضرورة تسريع وتيرة العمل في معالجة تداعيات التغييرات المناخية في دول العالم، والتي ينتج عنها سوء التغذية، كما تعمل على دعم تنفيذ إجراءات التعامل مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره.

وبدورها طالبت النائبة الدكتورة سلوى حداد، عضو لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، اتخاذ إجراءات سياسة التعامل  مع تغير المناخ، والتخفيف من تأثيراته لتحسين التغذية، والعمل على أنظمة غذائية صحية ومستدامة، لافتة إلى أن التغيرات المناخية تؤثر بشكل كبير على الغذاء وبالتالي تؤثر على صحة الإنسان.

 وكانت الجلسة قد تناولت التفاعل بين صحة الإنسان وصحة الحيوان والتغيرات المناخية، وأكد المتحدثون على ضرورة الحفاظ على التوازن البيئي ومواجهة التغيرات المناخية للحفاظ على صحة الإنسان والحيوان، وذلك لأن التغيرات البيئية والمناخية تساعد على انتشار العديد من الأمراض وسهولة انتقال العدوى من الحيوان إلى الإنسان.