الثلاثاء 28 مايو 2024 الموافق 20 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
تقارير

العلامة الزرقاء بـ 8 دولار.. قرارات إيلون ماسك تفجر فيضان من التغريدات الساخرة على تويتر

 إيلون ماسك‎ ‎
إيلون ماسك‎ ‎

أدت خدمة الاشتراك المدفوعة الجديدة التي طرحها مالك تويتر الجديد إيلون ماسك‎ ‎إلى فيضان من التغريدات ‏الساخرة ذات علامات زرقاء حول تعامل منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة مع الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق ‏الفلسطينيين، وحرب العراق، وهجمات 11 سبتمبر.

وكان الملياردير إيلون ماسك قد استحوذ على موقع تويتر في ‏أكتوبر في صفقة قيمتها 44 مليار دولار، وقبل بضيعة أيام، أعلن إيلون ماسك أن مهمته تتمثل في أن يجعل منصة ‏التواصل الاجتماعي "إلى حد بعيد.. المصدر الأكثر دقة للمعلومات حول العالم"، ولكن قبل مرور أربعة أيام فقط، ‏كانت بداية المهمة التي أشار إليها أكثر من كارثية، حسب تقرير لصحيفة تك كرانش. ‏

أطلق ماسك أمس السبت، خدمة تحمل اسم "‏Twitter Blue‏"، باشتراك تبلغ قيمته 7.99 دولارًا أمريكيًا شهريًا ‏والتي تتيح لأي مستخدم شراء شارة التحقق المعروفة باسم العلامة الزرقاء.

وغرد ماسك: "نظام اللوردات ‏الإقطاعي الحالي على تويتر لمن لديه أو ليس لديه علامة زرقاء ليس سوى هراء.. القوة للشعب! احصل على ‏علامتك الزرقاء مقابل 8 دولارات شهريًا"، وكانت الخطة جزءًا من محاولات الملياردير لتحقيق إيرادات للمنصة ‏المتعثرة ماليًا، والتي استحوذ عليها في صفقة قيمتها 44 مليار دولار الشهر الماضي.‏

لكن يبدو أن آلية التحقق الجديدة قد أتت بنتائج عكسية، حيث تظاهر العديد من المستخدمين بأنهم شخصيات أو ‏علامات تجارية بارزة ونشروا ملاحظات ساخرة ومهينة لتويتر في بعض الأحيان.

وبدأت الفوضى على الإنترنت منذ ‏يوم الثلاثاء عندما غرد حساب يحمل العلامة الزرقاء، مقابل 8 دولارات، ويتظاهر بأنه الرئيس السابق للولايات ‏المتحدة جورج دبليو بوش وجاء في تغريدته: "أفتقد قتل العراقيين بشدة"، في إشارة إلى الغزو الذي قادته الولايات ‏المتحدة عام 2003، وأعاد تغريدها على تويتر أحد منتحلي شخصية رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، ‏مضيفًا: "نفس الشيء"، ويحمل حسابه العلامة الزرقاء كذلك.‏

وفي معلومات خاطئة أخرى متعلقة بأحداث 11 سبتمبر، قال حساب يحمل العلامة الزرقاء ويدعي نسبته لشركة  ‏صناعة السيارات الكهربائية تسلا مازحا: "خبر عاجل: سيارة تسلا ثانية تضرب مركز التجارة العالمي"، وزعم نفس ‏الحساب في تغريدة أخرى أنه "سيقدم 10 آلاف مركبة لدعم الجيش الأوكراني.. سياراتنا هي أكثر الأجهزة المتفجرة ‏تطورًا في الأسواق"، واستمر مستخدمو تويتر في طرح العديد من النكات حول معايير أمان السيارة في تسلا، ‏وأسلوب إدارة ماسك لكل من تسلا وتويتر.‏

وغرد حساب يحمل العلامة الزرقاء ينتحل شخصية شركة تصنيع الأسلحة لوكهيد مارتن قائلًا: “سنوقف جميع ‏مبيعات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية وإسرائيل والولايات المتحدة حتى إجراء مزيد من التحقيق في سجل ‏انتهاكات حقوق الإنسان”.

والمعروف أن شركة الأسلحة الأمريكية عملت مع المملكة العربية السعودية منذ عام ‏‏1965، وأعلنت عن خطط في مارس لاستثمار مليار دولار في الدولة الخليجية لمساعدتها في تصنيع معداتها ‏العسكرية، ولكن الغالب على كافة التغريدات الساخرة هو أنها تعبر عن الغضب من قرارات إيلون ماسك.‏‎ ‎

بالإضافة إلى العلامات التجارية، كان عدد من المنظمات عرضة لتلك التغريدات الساخرة أيضًا، وغرد حساب يحمل ‏العلامة الزرقاء منتحلا صفة منظمة اللوبي التابعة للجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية قائلًا: "نحن نحب ‏سياسة الفصل العنصري"، ووجه الحساب تغريدة إلى مالك تويتر الجديد: “إيلون، نسمع أنك تحب الفصل العنصري! ‏اطردنا من تويتر”.

وقالت تغريدة ساخرة أخرى: "نحن نعلم أن بعض الناس قد لا يكونوا سعداء بنتائج الانتخابات ‏الأخيرة في إسرائيل ولكن هذا لا يعني أنه يجب عليك التشكيك في حق إسرائيل في قمع الفلسطينيين بعنف.. هذه ‏ليست الطريقة التي تنجح بها الديمقراطية"، في إشارة إلى الانتخابات الأخيرة في إسرائيل، والتي شهدت تصاعدًا ‏في دعم الأحزاب اليمينية المتطرفة وعودة بنيامين نتنياهو كرئيس للوزراء.‏