الأربعاء 07 ديسمبر 2022 الموافق 13 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

«ليسوا معارضين».. وزير الثقافة الأسبق: «الإخوان» الإرهابية ضد وجود الدولة وتسعى لإسقاطها

حلمي النمنم - وزير
حلمي النمنم - وزير الثقافة الأسبق

أكد الكاتب الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة الأسبق، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قدم خلال كلمته في المؤتمر الاقتصادي فلسفته للحكم وفهمه لدور الدولة وعلاقة الحاكم بالشعب، معقبا: “كلمة اليوم أهم ما تكلم به الرئيس منذ كان وزيرا للدفاع”.

وقال النمنم في مداخلة هاتفية مع برنامج "صالة التحرير" المذاع على قناة "صدى البلد": "كلمة الرئيس مهمة وعميقة ووافية وفيها قدر كبير من الصراحة والشفافية، ونادر أن يتحدث رئيس دولة بهذه الصراحة وهو يضع رسالة أمام الشعب المصري، الحديث كان موجها للشعب المصري وأمام العالم وأتمنى أن تطبع الكلمة وتكون كوثيقة بين أيدينا".

وأضاف: "كل ما تحدث به الرئيس اليوم يستحق التوقف أمامه، وهناك الجزء الخاص بالتشكيك والجزء الخاص بجماعة الإخوان الإرهابية، لو كان الرئيس يصدق التشكيك لما تحمل الفاتورة الباهظة منذ 2014 وحتى الأن والشعب المصري هو الذي طرد جماعة الإخوان".

وتابع: “من أسقط محمد مرسي وجماعته هو الشعب المصري ولا ينبغي أن ننسى هذا الأمر، في النظم السياسية وتاريخ الدولة المصرية كان هناك باستمرار في الشارع ما هو مؤيد وما هو معارض، حتى داخل النظام السياسي كان هناك المؤيد والمعارض”، لافتا إلى أن جماعة الإخوان لم تكن من المؤيد أو المعارض ولكنهم ضد الدولة.

وواصل: "أعضاء الجماعة ليسوا معارضين، هم ضد وجود الدولة ويسعون إلى إسقاطها، قبل 2011 كنا نطالب جميعا بإسقاط قانون الطوارئ ولكن لم نطالب بإسقاط الداخلية كما طالب الإخوان أو قتل وزير الداخلية، هم يريدون إسقاط الدولة ويستخدمون الدين ويعتدون عليه".

وأكمل: "بعض الدارسين يقولون إن الإخوان فيهم حمائم وصقور، من هم الحمائم؟ فيقولون إنهم الجانب الذي يريد الابتعاد عن السياسية وأنهم يريدون التحول لجماعة دعوية، حسنا ما هو دور الأزهر إذن؟ ميزانية الأزهر ودوره ما فائدتها؟ هل نقيل الأزهر ودار الإفتاء؟".

وأوضح: "الجماعة لديها عداء مع الدولة المصرية وهم لا يريدونها والدليل أنهم كانوا في عداء معها خلال النظام الملكي وفي فترة حكم الرئيس عبد الناصر والسادات وحسني مبارك، هم يتصورون أن مشكلتهم مع الرئيس عبد الفتاح السيسي وهذا الأمر غير صحيح".

واختتم: "كانوا يمجدون في الرئيس السيسي حين كان وزيرا للدفاع ولكن تحولوا تماما حين ظهر انحيازه للشعب المصري، هم يحملون كراهية شديدة للدولة وهذا الأمر سبب فشلهم في كل مكان".

Advertisements
Advertisements