الأربعاء 01 فبراير 2023 الموافق 10 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
اقتصاد مصر

عاجل| بعد رفع الفائدة.. تفاصيل قرار بنكي مصر والأهلي بشأن الشهادات الدولارية

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري

قرر بنك مصر رفع العائد على شهادات الثبات الدولارية الجديدة لمدة 3 سنوات لتصل إلى 5.30% سنويا و5.25% نصف سنويا و5.20% ربع سنويا و5.15% شهريا بحد أدنى 100 دولار ومضاعفتها.

كما قرر البنك تعديل أسعار العوائد الثابتة لشهادة الثبات بالدولار التي يصدرها البنك ومددتها 3 سنوات وكذا شهادة الثبات آجل 5 سنوات وذلك للإصدارات الجديدة من الشهادات اعتبارا من 9 أكتوبر الجاري ويمكن الادخار فيها من خلال كافة فروع البنك أو من خلال الإنترنت.

يأتي هذا بعد أن قرر البنك الأهلي المصري رفع سعر العائد على الشهادات الدولارية لتكون الأعلى في السوق لجذب العملاء ممن لديهم حسابات دولارية.

وكان البنك الأهلي المصري أعلن أمس عن تعديل لأسعار العوائد الثابتة للشهادة الذهبية الجديدة بالدولار الأمريكي التي يصدرها البنك ومدتها 3 سنوات، وكذلك شهادات أهل مصر الدولارية بآجال 5 سنوات و7 سنوات، وذلك للإصدارات الجديدة من الشهادات اعتبارا من 9 أكتوبر الجاري.

وقال البنك في بيان إن هذه الشهادات الدولارية يمكن الادخار فيها من خلال كافة فروع البنك أو عن طريق تطبيق الأهلي نت، تيسيرا على العملاء.

وأضاف البيان أن الشهادة الذهبية الجديدة لمدة 3 سنوات، يتراوح سعر العائد ما بين 5.30% سنويًا، و5.25% نصف سنويًا، و5.20% ربع سنويًا و5.15% شهريًا، بحد أدنى 500 دولار أمريكي أو مضاعفاتها.

شهادة أهل مصر الدولارية

وشهادة أهل مصر الدولارية ذات أجل 5 سنوات - تتراوح سعر الفائدة بين 5.15% للعائد السنوي، و5.10% نصف سنويا، و5.05% سنويا لدورية صرف عائد ربع سنويا، و5% سنويا لدورية صرف العائد الشهرية، وبحد أدنى للشراء يبدأ من 500 دولار أمريكي ومضاعفاتها.

كما يمكن شراء شهادة أهل مصر الدولارية بأجل 7 سنوات، بدءا من 1000 دولار أمريكي أو مضاعفاتها بعوائد تصل إلى 5.05% بدورية صرف سنويا، و5% نصف سنويا، و4.95% ربع سنويا، و4.90% صرف شهريا.

وكشفت مصادر مصرفية لـ"الرئيس نيوز"، إن البنك المركزي طلب من البنوك في اجتماعه يوم 28 سبتمبر الماضي دراسة رفع العائد على الودائع الدولارية، ووضع سقف لتسعير الشهادات الدولارية، بما يحفز من جذب حسابات خارجية للاستفادة من سعر العائد خاصة على الودائع طويلة الاجل والشهادات 3 و5 سنوات بفارق 1% عن متوسطات السعر العالمي.

ومن جانبه، اعتبر هاني توفيق الخبير الاقتصادي، تلك التحركات بداية لعودة الطلب على المنتجات الدولارية

وقال توفيق لـ"الرئيس نيوز"، إن ما ينقصها هو توقيع اتفاق مع صندوق النقد الدولي لطمأنة المتعاملين مع تلك الأدوات.

Advertisements
Advertisements