الأحد 04 ديسمبر 2022 الموافق 10 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

زيارة السيسي للدوحة.. الاقتصاد محور رئيسي للمباحثات والإخوان ملف ثانوي

الرئيس نيوز

توجه الرئيس الفتاح السيسي إلى قطر، الثلاثاء، في أول زيارة له للدولة الخليجية منذ توليه منصبه في 2014، تستمر ليومين، مع تحسن العلاقات بين البلدين بعد سنوات من التوتر، وهي خطوة يصفها بعض المحللين بأنها مهمة لتحقيق "الأمن والاستقرار في المنطقة" و"زيادة استثمارات الدوحة في القاهرة"، وتعزيز التبادل التجاري بين البلدين.

مرحلة جديدة من العلاقات
وفقًا لموقع مجلة بوليتيكو الأمريكية، تشكل زيارة السيسي للدوحة والمباحثات التي ستجرى خلالها، مرحلة جديدة واعدة ومحطة هامة في مسار العلاقات الثنائية بين الدوحة والقاهرة، والارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الواعدة والمثمرة،  وفي يونيو الماضي، زار أمير قطر مصر بهدف "تكريس المصالحة"، بعد قطيعة استمرت سنوات وفي يونيو 2017، قطعت مصر علاقاتها مع قطر إلى جانب كل من السعودية والإمارات والبحرين بعدما وجهت القاهرة اتهامات للدوحة "بدعم جماعة الإخوان الإرهابية وفي يناير 2021، انتهى الخلاف أخيرا عندما وقعت قطر إعلانا مع الدول الأربع لتطبيع العلاقات، ومنذ ذلك الحين، تبادل كبار المسؤولين من الدوحة والقاهرة وأبوظبي والرياض والمنامة الزيارات، وفقا لـ"أسوشيتد برس".
ما وراء الزيارة
يؤكد الخبير السياسي والاقتصادي القطري، عبدالله الخاطر، أن الزيارة تمثل "زاوية حجر" في العلاقات العربية المشتركة لأنها تستبق اجتماعات القمة المرتقبة بالجزائر في نوفمبر القادم، وكذلك أعمال الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وتتزامن مع جملة من التطورات الدولية والعربية "المتسارعة"، وأبعاد "استراتيجية وسياسية واقتصادية"، ولكن "الجانب الاقتصادي سوف يستحوذ على الشق الأكبر من المناقشات بين البلدين واستثمارات قطرية متوقعة في الاقتصاد المصري، وخاصة في قطاعات الضيافة والصناعة والاتصالات واستكشاف الغاز الطبيعي بالإضافة إلى تحركات واسعة لدعم التعاون الثنائي بين مصر وقطر في ظل رغبة مشتركة في تفعيل علاقات التعاون ليشمل كافة المجالات.
وتتنوع الاستثمارات القطرية الحالية في مصر بين قطاعات "البنوك والعقارات والطاقة"، وسيؤدي "تنشيط العلاقات" بين البلدين إلى مضاعفة حجم استثمارات الدوحة في القاهرة والتي يقدر حجمها بنحو 18 مليار دولار، ويصل عدد الشركات القطرية العاملة في مصر إلى 210 وتعمل في عدة قطاعات على رأسها "قطاع الخدمات والزراعة والعقارات والبنوك".
ليبيا حاضرة في المباحثات
تهدف الزيارة كذلك لـ"حسم مشكلات إقليمية عدة وعلى رأسها الملف الليبي"، حيث يتواجد الطرفان المصري والقطري بقوة في ليبيا، متوقعا أن يكون الملف الليبي في مقدمة النقاشات بين السيسي وأمير قطر، ولفت بوليتيكو إلى الزيارات المتعاقبة لأطياف مختلفة من القوى السياسية الليبية إلى الدوحة"، مؤكدا أن "القاهرة والدوحة سوف يسعيان لتهدئة الأوضاع في ليبيا بعد تصاعدت التوترات بين القوى المتناحرة هناك" واستقبل أمير قطر، الأحد، رئيس ‏مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، في مكتبه بالديوان الأميري بالعاصمة القطرية الدوحة وأكد أمير قطر، موقف بلاده الثابت تجاه الشعب الليبي، ودعم خياراته وتحقيق تطلعاته في التنمية والازدهار من أجل وحدة ليبيا واستقرارها ومنذ مارس تتنافس على السلطة في ليبيا حكومتان، واحدة مقرها طرابلس ويقودها عبد الحميد الدبيبة، والأخرى بقيادة فتحي باشاغا ويدعمها المشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق البلاد، وفقا لـ"فرانس برس".
وشهدت عدة أحياء في طرابلس، نهاية الشهر الماضي، اشتباكات مسلحة عنيفة خلفت 32 قتيلا و159 جريحا وتقاذف الدبيبة وباشاغا الاتّهامات بشأن الجهة المسؤولة عن هذه الاشتباكات، وفقا لـ"فرانس برس".

Advertisements
Advertisements