الأحد 02 أكتوبر 2022 الموافق 06 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تحقيقات وحوارات

عاجل| إهدار أم ضرورة؟.. القصة الكاملة للطائرة الرئاسية الجديدة

الرئيس نيوز

أثار تداول أنباء حول شراء مصر طائرة رئاسية جديدة بقيمة نصف مليار دولار، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وتباينت ردود الأفعال، ويرى البعض شراء الطائرة الرئاسية "ضرورة" فى ظل تهالك الطائرة الحالية والتي يعود تاريخ بنائها فى 1995، منذ 25 عاما، فيما يرى البعض الآخر أنها ليست ضرورية في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة.

القصة الكاملة للطائرة الرئاسية الجديدة

ونستعرض في السطور التالية القصة الكاملة لشراء الحكومة المصرية للطائرة الرئاسية الملقبة ب«ملكة السماء» بوينج i8_747 والمسجلة باسم su_egy.

تاريخ حياة الطائرة بوينغ I8_747
ووفق الموقع قضت الطائرة معظم عمرها في مرابض الطائرات المختلفة في الولايات المتحدة، وبدأت الطائرة رحلتها في 21 مايو 2015 برحلة طيران لمدة ساعتين ونصف تقريبًا إلى بينال إير بارك في مارانا، أريزونا.

وأشار الموقع إلى أن الطائرة بقيت هناك متوقفة حتى صيف عام 2017، ثم عادت إلى إيفريت إلى مصنع بوينج لفترة من الوقت، وسافرت من هناك إلى سان أنطونيو إلى قاعدة لاكلاند الجوية، وهبطت أخيرًا في مطار فيكتورفيل في صحراء موهافي في يونيو 2018.

عرض الحكومة المصرية لشراء الطائرة يعود إلى العام 2020

وفي صيف عام 2020، عادت طائرة جامبو جيت إلى الحياة أخيرًا، بعد أن أعادت بوينج تنشيط الطائرة، حيث أدرجت نظرة عامة على الطلب لعميل لم يتم الكشف عنه (اتضح أنه الحكومة المصرية فيما بعد).

ونوه الموقع إلى أنه في بداية شهر يوليو، بدأ الفنيون في Victorville تشغيل أنظمة الماكينة لأول مرة منذ سنوات. 

ووفق الموقع، تم بيع الطائرة للحكومة المصرية في 2021، وسجلت باسم «SU-EGY»، وبعد إجراء بعض الاختبارات، تم نقلها إلى هامبورج بألمانيا للحصول على تصميم داخلي جديد.

وتم التعاقد مع «لوفتهانزا» للتجديد الداخلي للطائرة، حيث تقوم الشركة بتجديد الطائرات لاستخدامها في النقل لكبار الشخصيات.

لماذا تصدرت الطائرة الرئاسية الأخبار الأن؟ 

تصدرت أخبار الطائرة الرئاسية مرة أخرى فى الوقت الراهن، لانه بحسب موقع «سيمبل فلاينج»، أن طائرة الرئاسة المصرية الجديدة ، حلقت الأسبوع الماضي إلى شانون بأيرلندا، من أجل طلائها من قبل شركة International Aerospace Coating (IAC).

ويجري طلاء طائرة الرئاسة المصرية الجديدة بواسطة «IAC» في شانون، بأيرلندا وبمجرد طلاء الطائرة، ستتمكن مصر من استخدام طائرة «بوينج 747-8»، سهلة الاستخدام.

وأشار الموقع  إلى إن طائرات الحكومة المصرية في حاجة ماسة إلى التجديد، وإنه حتى الآن، تستخدم مصر طائرة إيرباص A340-200 كطائرة رئاسية – SU-GGG، التي تم بناؤها في عام 1995.

الجدير بالذكر أن مصر ليست الدولة الوحيدة التي تستخدم طائرة «بوينغ 747-8» لنقل الرؤساء، إذ خصصت الولايات المتحدة طائرتين لاستبدال طائراتها الحالية من «747-200»، بالإضافة إلى كوريا الجنوبية والكويت والمغرب وعمان وقطر وتركيا.

تصريحات مصطفى بكري عن الطائرة الرئاسية: الحالية متهالكة.. والجديدة سعرها 240 مليون دولار
 
وأكد النائب مصطفى بكري أن رئاسة الجمهورية ليس لديها إلا طائرة واحدة متهالكة منذ 28 عاما، والشركة المصنعة قالت إن الطائرة ليست لها صلاحية في عام 2023.

وأوضح بكري أن طائرة الرئاسة في أي بلد تحتوي على وسائل تتيح لرئيس الجمهورية وفريقه المعاون إدارة شؤون الدولة من خلال وسائل تكنولوجية متطورة، كاشفا أن مصر بحثت عن طائرة لرئيس الجمهورية تتوافق مع المعايير الدولية بعد تحذير شركة إيرباص المصنعة للطائرة المتهالكة.


أشار مصطفى بكري إلى أن قيمة الطائرة الرئاسية الجديدة بوينج 747 تبلغ 240 مليون دولار لأن الرئيس السيسي رفض في البداية السعر البدائي الـ500 مليون دولار، وقال إنه يريد إمكانيات بسيطة فنزل السعر إلى 240 مليون دولار وبالتقسيط المريح وجرى التعاقد على الطائرة في عام 2020 قبل الأزمة الاقتصادية.
Advertisements
Advertisements