الإثنين 05 ديسمبر 2022 الموافق 11 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

كيف تخطط مصر للاستفادة من فائض الطاقة لديها؟

الرئيس نيوز

أشار تقرير لموقع دويتش فيله الألماني إلى مشاركة مصر في مبادرة الربط الكهرباء بين الدول العربية، في محاولة لخلق سوق كهرباء عربي ومصر ممثلة بشكل كبير في المشروع سواء في المكتب التنفيذي (بمنصب رئيس المكتب) أو في لجنة خبراء الكهرباء في الدول العربية (منصب رئيس اللجنة)، بالإضافة إلى فريق متخصص من شركة الكهرباء القابضة، وكرح التقرير سؤالاً مهمًا وهو: هل تستطيع مصر الاستفادة من فائض الطاقة لديها؟
وضعت مصر استراتيجية متكاملة لتوجيه فائض الكهرباء لديها إلى مشروعات تحقق قيمة مضافة للاقتصاد المصري وتعزز مكانة مصر على المستويين العربي والدولي وتشارك مصر في مبادرة ربط الكهرباء بين الدول العربية، في محاولة لخلق سوق كهرباء عربي، ومن المعروف أن سوق الكهرباء العربي يعتمد على إطار مؤسسي قوي وبنية تحتية متكاملة تراعي الجوانب الفنية، وهناك تنسيق قائم بالفعل مع عدد من البلدان للشروع في تنفيذ المشاريع.
ومن أجل تحقيق تكامل سوق الكهرباء المشترك، تم وضع إطار تشريعي يستند إلى 4 وثائق أساسية لحوكمة السوق، وهي مذكرة التفاهم، والاتفاقية العامة، واتفاقية السوق العربية المشتركة للكهرباء، وقواعد التشغيل. الشبكات العربية وقد نظمت مجموعة البنك الدولي والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، بالشراكة مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، المؤتمر الأول لتجارة الطاقة في المنطقة العربية في القاهرة العام الماضي وصدر قرار المجلس الوزاري العربي للكهرباء بالموافقة على المسودة الأولية للصيغة النهائية لاتفاقيتي السوق العربية المشتركة تمهيدا لعرضها على المجالس المختصة، ويلي ذلك تنفيذ المرحلة الرابعة من مشروع برنامج آلية التسعير الإقليمية الذي تستضيفه الشركة السعودية للكهرباء (المشتري الرئيسي) بمشاركة الدول العربية الأعضاء من خلال ممثلين عن كل دولة في مجموعات عمل تمثل الجانب الفني والاقتصادي والتنظيمي للتدريب على كيفية تنظيم وإدارة تجارة الكهرباء داخل السوق العربية المشتركة.
وأشار التقرير إلى أن الإصلاح في قطاع الكهرباء المصري يسير وفق سياسات محددة وخطط وبرامج متكاملة وقوانين وتشريعات تنظيمية، ومن المتوقع أن يساهم مشروع الربط الكهربائي العربي في تحقيق عوائد مالية لمصر وأضاف أن مصر يمكن أن تستفيد من بيع الكهرباء بالعملة الأجنبية، خاصة أن هناك فائضاً في الإنتاج لا يؤثر على الشبكة، كما يمكن تبادل الكهرباء مع دول الجوار حيث تبلغ الطاقة الإجمالية التي تنتجها مصر حوالي 59.200 ميجاوات ويبلغ الحد الأقصى للاستهلاك على الشبكة الكهربائية حوالي 33000 ميجاوات، مما يخلق فائضًا بين 15000 و 16000 ميجاوات يوميًا.
وذكر التقرير أن مصر تتبادل القدرات الكهربائية مع عدد من الدول من بينها ليبيا والسودان، ووقعت اتفاقية دخلت حيز التنفيذ مع السعودية، ومن المتوقع أيضًا استكمال اتفاقية مع قبرص واليونان لتبادل الكهرباء.
Advertisements
Advertisements