الأربعاء 18 مايو 2022 الموافق 17 شوال 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

اضطرابات الخليج العربي وحدود أوكرانيا تنعكس على أسعار النفط

الثلاثاء 25/يناير/2022 - 12:25 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، ليعوض بعض من خسائره أمس الاثنين مع تصاعد التوترات الجيوسياسية في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط ومنطقة الخليج تحديدًا، مما زاد المخاوف من نقص الإمدادات، وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 60 سنتا أو 0.7 بالمئة إلى 86.87 دولار للبرميل بعد أن هبطت 1.8 بالمئة في الجلسة السابقة.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 45 سنتا أو 0.5 بالمئة إلى 83.76 دولار للبرميل بعد أن هبطت 2.2 بالمئة يوم الاثنين، وبذلك ارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في سبع سنوات الأسبوع الماضي، مدعومة بنقص المعروض على المستوى العالمي وزيادة الطلب العالمي.

وأعلن حلف شمال الأطلسي الناتو أمس الاثنين أنه يضع قواته في حالة تأهب ويعزز انتشاره في أوروبا الشرقية بمزيد من السفن والمقاتلين ردا على الحشود العسكرية الروسية المتزايدة على الحدود الأوكرانية، وفي الشرق الأوسط، شنت جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران هجوما صاروخيا على الإمارات استهدف قاعدة تستضيف قوات أمريكية. ومع ذلك، قال مسؤولون أمريكيون وإماراتيون إن صواريخ باتريوت الأمريكية صدت الهجوم.

ورصد موقع نورتريندز الاقتصادي تحرك سعر خام غرب تكساس الوسيط نحو 84.00 دولارًا، أمس الاثنين، مما يمدد انتعاش يوم الاثنين المتأخر خلال الجلسة الآسيوية الأولية يوم الثلاثاء باتجاه صاعد. وتراجعت أسعار النفط بنحو 2٪ يوم الاثنين، متأثرة بمخاوف المستثمرين بشأن احتمالية رفع أسعار الفائدة أسرع من المتوقع من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، الأمر الذي أدى إلى تراجع الأصول الحساسة للمخاطرة مثل الأسهم بينما استفاد الدولار، وتراجعت أسهم وول ستريت، بعد أن سجلت الأسبوع الماضي أسوأ أسبوع لها منذ عام 2020، مما أدى إلى انخفاض الأصول الأخرى مثل النفط الخام.

ارتفع كلا الخامين القياسيين للأسبوع الخامس على التوالي الأسبوع الماضي، حيث حققا مكاسب تقدر بحوالي 2٪ ليصلا إلى أعلى مستوياتهما منذ أكتوبر 2014 وارتفعت أسعار النفط بأكثر من 10٪ هذا العام بسبب المخاوف بشأن تقلص الإمدادات وتدرس أوبك + الآن كمية الإنتاج الشهري المستهدف بزيادة الانتاج 400000 برميل يوميا.  

بالنسبة للصورة الكبيرة، يعتقد المعلقون أن النفط يتجه نحو الأعلى على المدى الطويل، لكن ذروة الشراء على المدى القصير تتزايد بسبب المخاطر الجيوسياسية  وقد تراجعت الأسهم بينما ارتفع الدولار إلى أعلى مستوى في أسبوعين يوم الاثنين مقابل سلة من العملات، مدعومًا بالتوتر بين روسيا والغرب بشأن أوكرانيا واحتمال اتخاذ موقف أكثر تشددًا من بنك الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع.

تصاعدت التوترات في أوكرانيا منذ أشهر بعد أن حشدت روسيا قواتها بالقرب من حدودها، مما أثار مخاوف من تعطل الإمدادات في أوروبا الشرقية. وفي الشرق الأوسط، اعترضت الإمارات ودمرت صاروخين باليستيين تابعين للحوثيين استهدفا الدولة الخليجية يوم الاثنين بعد هجوم دام قبل ذلك بأسبوع.

المزيد من التصعيد في الموقف في كل من أوكرانيا والشرق الأوسط "يبرر علاوة المخاطرة على سعر النفط لأن الدول المعنية - روسيا والإمارات العربية المتحدة – من بين الأعضاء المهمين في تحالف أوبك +.

قدم رؤساء شركات النفط الأمريكية الكبرى أوكسيدنتال بتروليوم وكونوكو فيليبس (COP.N) توقعات متباينة بشأن نمو إنتاج النفط الأمريكي في مؤتمر يوم الاثنين، كما ورفع باركليز توقعاته لمتوسط سعر النفط بمقدار 5 دولارات للبرميل لهذا العام، مشيرا إلى تقلص الطاقة الفائضة وزيادة المخاطر السياسية. يتبع البنك خطوة مماثلة من قبل مورجان ستانلي الأسبوع الماضي، والذي يتوقع أن يرى النفط 100 دولار للبرميل بحلول الربع الثالث.
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads