الأحد 05 ديسمبر 2021 الموافق 01 جمادى الأولى 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

موظفة تدلي بإعترافات خطيرة أمام الكونجرس.. فيسبوك وراء العنف بإثيوبيا ومينمار وجعل الأفراد أكثر عدائية

الثلاثاء 05/أكتوبر/2021 - 06:10 م
الرئيس نيوز
طباعة
قالت فرانسيس هوجن، الموظفة السابقة لدى فيسبوك إن الممارسات التي تقودها الشركة تسببت في نتائج كارثية على العالم بأسره.

أكدت هوجن أمام الكونجرس الأمريكي، أن السياسات التي تفرضها شركة فيسبوك على جميع المستخدمين حول العالم، تقود إلى زيادة عمليات القتل التي زادت بشكل كبير للغاية حول العالم خلال الفترة الماضية، مشيرًة إلى أن الشركة لم تجعل الأفراد فقط أكثر عدائية، بل قادتهم إلى قيادة عمليات قتل.

ويعقد الكونجرس جلسة استماع حاليًا بشأن المخالفات التى أبلغت عنها فرانسيس هوجان، فيما يتعلق بالشركة.

أشارت هوجن إلى أن فيسبوك هو أحد الأسباب الرئيسية للعنف الذي تشهده إثيوبيا ومينمار، خلال الفترة الماضية، مؤكدًة أن ما يحدث في هذه البلاد ما هو إلا بداية لسلسلة من الأحداث التي لن يكون لها نهاية جيدة أبدًا.

أفادت هوجن في نص الشهادة بأنها قررت الاستقالة عن العمل بـ فيسبوك، والإدلاء بشهادتها أمام الكونجرس اليوم، لأنها اكتشفت أن الأشياء التي يعرضها فيسبوك من شأنها إيذاء الأطفال، وبث الفرقة وإضعاف الديمقراطية.

وأكدت أن فيسبوك يمتلك القدرة على حماية البيانات، ولكنه لا يقدم على مثل هذه الخطوات، لأن الإدارة لا تهتم بالمستخدمين.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads