الأحد 17 أكتوبر 2021 الموافق 11 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

وزير القوى العاملة: مصر اتخذت خطوات حثيثة لإصلاح الهيكل الإداري

الثلاثاء 07/سبتمبر/2021 - 01:25 م
الرئيس نيوز
دعاء جابر
طباعة

التقى اليوم محمد سعفان، وزير القوى العاملة، على هامش فعاليات مؤتمر العمل العربي فى دورته 47 المنعقدة حاليًا فى القاهرة، تيسير النوراني وزيرة العمل السوداني، بحضور محمد إلياس الحاج السفير السوداني بالقاهرة، لبحث سبل تفعيل التعاون المشترك بين الجانبين، فى مختلف مجالات عمل الوزارتين، وتبادل الخبرات والتجارب فى مجالات التدريب المهني، والتفتيش العمالي، والسلامة والصحة المهنية، وتطوير مركز المعلومات، ونظام الحوسبة فى التفتيش، وتذليل أية صعوبات أمام العمالة السودانية في عملها فى مصر.

فى مستهل اللقاء، رحَّب وزير القوى العاملة بوزيرة العمل السوداني والوفد المرافق، فى بلدهم الثاني مصر، مؤكدًا أن السودان كان وما زال فى قلب الدولة المصرية، لا تغيب عنها، فهم شريان ينبض من قلب واحد، مصالحهم مشتركة مهما ابتعدت الحدود.

وقال الوزير إن مصر اتخذت خطوات حثيثة في إصلاح الهيكل الإداري باءت بالنجاح، ما جعلها تجربة يحتذى بها لباقي الدول، مؤكدًا الاستعداد التام لتبادل تلك الخبرة والتجربة مع دولة السودان الشقيقة وباقى الدول العربية الراغبة فى تطبيقها.

وأوضح الوزير أن الوزارة مستعدة استعدادًا تامًا لتبادل كل خبراتها وتجاربها فى مجالات التدريب المهني، والتفتيش العمالي، والسلامة والصحة المهنية، وتطوير مركز المعلومات، ونظام الحوسبة فى التفتيش مع نظيرتها فى دولة السودان بما يعود بالنفع على الشعب السوداني الشقيق ويحقق الهدف العربي المشترك.

وأشار سعفان إلى أن العمالة السودانية العاملة فى الدولة المصرية لها معاملة خاصة فى استخراج تصريح العمل الخاص بها، ووعد بالعمل على تسهيل كل العقبات التى تواجهها تلك العمالة على الأراضي المصرية والتواصل مع الجهات المعنية بذلك، من أجل عودة آمنة للعمالة فى ظل ظروف عمل لائقة.

وأوضح الوزير أن هناك اتفاقيات ومذكرات تفاهم مشتركة مع الجانب السوداني تحتاج تفعيل العمل بها، وسيتم تشكيل لجنة فنية بين الوزارتين لبحث آليات وأساليب وفرق العمل بين الطرفين فى جميع التخصصات.

من جهتها، قدمت وزيرة العمل السودانية الشكر والتقدير للوزير على حفاوة الاستقبال مهنئة إياه برئاسته الدورة 47 من مؤتمر العمل العربي، مؤكدة العلاقة الوطيدة التي تجمع بين مصر والسودان على مر الأزمان  والعصور، بشكل مباشر فى مختلف المجالات والتي أكد عليها الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقالت الوزيرة إن الدولة السودانية تسعى لتحقيق النمو فى مختلف القطاعات، مشيرة إلي أنها قامت بإعداد دراسة بشكل أولي لعمل إصلاح هيكلي فى الجهاز الإداري، متمنية نقل التجربة المصرية فى هذا الشأن.

وأكدت الوزيرة على رغبة السودان فى الاستفادة من تجارب الدولة المصرية فى مختلف الموضوعات الحيوية والمهمة وفى البرامج الأساسية فى البنية التحتية، في تعاون مثمر بين البلدين يثري العلاقة الوطيدة فيما بينهما، ويلبي احتياجات وأولويات العمل فى السودان.

وأضافت الوزيرة أن هناك عددًا كبيرًا من العمالة غير المنتظمة لديها العديد من المشكلات فى نظام العمل داخل دولة السودان، بسبب الآثار التي خلفتها جائحة كورونا من آثار اقتصادية واجتماعية وصحية على تلك الفئات والتى تسبب فى فقدانها لوظائفها فى دول العمل وعودتها مرة أخرى فزادت معدلات البطالة وخاصة بين الشباب.

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads