الإثنين 17 يناير 2022 الموافق 14 جمادى الثانية 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

مع قرب انتهاء مهلة المنفي.. ضبابية حول الموقف من تسمية وزير الدفاع الليبي

الأحد 04/يوليه/2021 - 11:56 ص
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
حالة من الترقب تسود الشارع الليبي مع قرب انتهاء المهلة التي منحها رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد يونس المنفي، إلى رئيس حكومة الوفاق عبدالحميد الدبيبة، لتسمية وزير دفاع للدولة التي تشهد انقسامًا واقتتالًا غير مسبوق بين فريقين أحدهما يسيطر على الغرب الليبي، والاخر على شرقه.
ويزور المنفي القاهرة تلبية لدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لحضور افتتاح قاعدة "3 يوليو" البحرية التي تطل على مياه البحر الأبيض المتوسط، ورجح مراقبون أن يناقش المنفي مسألة تسمية وزير الدفاع خلال زيارته لمصر، إلا أنه حتى اللحظة لم يصدر أي تفاصيل عن الزيارة.

الباحث الليبي، المتخصص في الشؤون الدولية، محمد عبد الحق، قال لـ"الرئيس نيوز": "كل شيء وارد. فلربما يبحث السيد المنفي الأمر في القاهرة؛ خصوصا أن المشير خليفة حفتر كان جزءا رئيسيا من المبادرة المصرية مع المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب".
تابع عبد الحق قائلًا:الكل يعلم أن زيارات وزير المخابرات المصري السيد عباس كامل لم تكن الا لمثل هذا الغرض والدراسة الواقعية للأمر الواقع بعيدا عن التهويل والتكبير"، مشيرًا إلى ان مصر يهمها الاستقرار في ليبيا، لأن ذلك له انعكاسات على أمن القومي المصري". 
وعن الترشيحات المحتملة لوزير الدفاع، أكد الباحث الليبي أنه لا ترشيحات حتى اللحظة، كما أن التسميات التي تظهر كل حين وأخر، لا أساس لها، مضيفًا: "لا ترشيحات شعبية، بمثل هكذا مواقف دولية، وفي كل الأحوال هناك اجتماعات للجنة 5 + 5 وهي لمناقشة الأمور العسكرية، فلابد من إفساح المجال أمامها للقيام بهذه التسمية فأهل مكة أدرى بشعابها".
وأمس الأول، لم يتمكن المشاركون في اجتماعات جنيف من الاستقرار على آلية يمكن من خلالها الاتفاق على شكل الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة في 24 ديسمبر المقبل، وتحدثت مصادر لوكالة "رويترز"، إن أطرافًا مشاركة في الاجتماع تتعمد عرقلة المباحثات لعدم الوصول إلى اتفاق بشأن الانتخابات.
الخبير العسكري، مدير إدارة الشؤون المعنوية الأسبق، اللواء دكتور سمير فرج، قال إن حضور رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي افتتاح قاعدة 3 يوليو بالقرب من ليبيا ومناورة قادر ٢٠٢١، مهم ويحمل رسالة بأن القاعدة الجديدة تحقق الأمن الليبي كما تحقق الأمن المصري.

أكد فرج فى تصريحات صحافية له أن هناك رسائل استراتيجية وأمنية لافتتاح  الرئيس عبد الفتاح السيسي، قاعدة 3 يوليو البحرية بمنطقة جرجوب على الساحل الشمالي الغربي لمصر على البحر المتوسط، لافتًا إلى أن حضور المنفي افتتاح قاعدة جرجوب ومناورة قادر ٢٠٢١، يؤكد وحدة المصير بين البلدين.
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads