الإثنين 17 مايو 2021 الموافق 05 شوال 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

ملكة مصر.. لماذا ظلت كليوباترا حالة فريدة في تاريخ المحروسة؟

الأربعاء 21/أبريل/2021 - 04:26 م
الرئيس نيوز
طباعة
ولدت كليوباترا وترعرعت في مصر، إلا أن أصول عائلتها تعود إلى اليونان المقدونية وبطليموس الأول، أحد قادة جيش الإسكندر الأكبر.
تولى بطليموس مقاليد الحكم في مصر بعد وفاة الإسكندر عام 323 قبل الميلاد، وكان الأول في سلسلة من الحكام الناطقين باليونانية استمرت سلطتها في مصر قرابة ثلاثة قرون.

ولفتت مجلة Teleganda إلى أن أهم ما يميز الملكة هو أنه على الرغم من أنها ليست مصرية، فقد احتضنت كليوباترا العديد من العادات القديمة لمصر القديمة وكانت أول عضو في السلالة البطلمية تقبل على تعلم اللغة المصرية.

غالبًا ما يتزوج أفراد الأسرة البطلمية داخل الأسرة للحفاظ على نقاء سلالتهم. لذا تزوجت كليوباترا من أشقائها المراهقين، وكلاهما كان بمثابة زوجها الاحتفالي والوصي على العرش في أوقات مختلفة خلال فترة حكمها، فقد كانت أكبر سناً لكليهما.

لجأت الدعاية الرومانية إلى تصوير كليوباترا على أنها امرأة مغرية استخدمت جمالها كسلاح سياسي، ولكنها ربما اشتهرت بذكائها أكثر من مظهرها.

انضمت كليوباترا إلى يوليوس قيصر في روما ابتداءً من عام 46 قبل الميلاد، لكنها أُجبرت على الفرار من روما بعد طعن قيصر حتى الموت في مجلس الشيوخ الروماني عام 44 قبل الميلاد.

وتزوجت كليوباترا في النهاية من مارك أنطوني. وأعلن أوكتافيان منافس أنطوني ومجلس الشيوخ الروماني الحرب على كليوباترا عام 32 قبل الميلاد. في معركة أكتيوم، قادت كليوباترا عشرات السفن الحربية المصرية إلى المعركة إلى جانب أسطول أنطوني، لكنهم أجبروا على الفرار إلى مصر.

اشتهر أنطوني وكليوباترا بالانتحار في 30 قبل الميلاد، بعد أن طاردتهم قوات أوكتافيان إلى الإسكندرية. بينما يقال إن أنطوني قد طعن نفسه، تقول الأسطورة أن كليوباترا ماتت بسم "الكوبرا المصرية" التي قيل إنها عضت ذراعها، لكن المؤرخ القديم بلوتارخ يعترف بأن "ما حدث بالفعل لا يعرفه أحد".

تحدثت كليوباترا ما يصل إلى اثنتي عشرة لغة ودرست الرياضيات والفلسفة والخطابة وعلم الفلك، ووصفتها المصادر المصرية لاحقًا بأنها حاكمة "رفعت إلى مراتب ومناصب العلماء".

كانت كليوباترا تؤمن بأنها إلهة حية، وغالبًا ما تستخدم الحركات المسرحية الذكية لجذب الحلفاء المحتملين وتعزيز مكانتها الإلهية. وهناك أيضًا دليل على أن كليوباترا لم تكن مدهشة جسديًا كما كان يعتقد سابقًا. تُظهرها العملات المعدنية التي تحمل صورتها بأنف كبير وبعض الملامح الرجولية على الرغم من أن بعض المؤرخين يؤكدون أنها صورت نفسها عن قصد لكي تبدو ذكورية كدليل على القوة.

وقالت المجلة إن كليوباترا كان لها يد في وفاة ثلاثة من أشقائها، وغرق زوج كليوباترا الأول بطليموس الثالث عشر في نهر النيل بعد هزيمته على يد يوليوس قيصر.

 وتزوجت من شقيقها الأصغر بطليموس الرابع عشر لكنها قتله في محاولة لجعل ابنها شريكًا لها في الحكم. وفي عام 41 قبل الميلاد، أعدمت أختها أرسينوي.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads