الأحد 16 مايو 2021 الموافق 04 شوال 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"وحوي يا وحوي".. ما علاقتها بقائد موكب المومياوات الملكية؟

الإثنين 12/أبريل/2021 - 03:40 م
الرئيس نيوز
معتز محسن
طباعة

دائمًا نستقبل شهر رمضان المعظم صغارًا وكبارًا بتلك الكلمات التي تغنى بها المطرب أحمد عبدالقادر عام 1934، من كلمات حسين حلمي المانسترلي، وألحان أحمد الشريف وتقول:

"وحوي يا وحوي إياحه

روحت يا شعبان إياحه

وحوينا الدار جيت يا رمضان

هل هلالك والبدر أهو بان

يالا الغفار

شهر مبارك وبقاله زمان

يالا الغفار

شهر مبارك وبقاله زمان

محلا نهارك بالخير مليان

وحوي يا وحوي إياحه"


(الملكة إياح حتب)

تلك الكلمات الشعبية الفلكلورية، التي خرجت للجمهور في العصر الحديث هي في الأصل تنتمي لحضارة مصر القديمة، تحديدًا في الأسرة السابعة عشر بالقرن الثامن عشر قبل الميلاد.


(المطرب أحمد عبد القادر)

تأتي أصل الحكاية لكلمات "وحوي يا وحوي" من اسم الملكة "إياح حتب" زوجة الملك "سقنن رع تاعا الثاني" مؤسس الأسرة السابعة عشر في العصر الإنتقالي الثاني، بطيبة والذي قاوم الهكسوس حتى وفاته في أحد المعارك، وهو الذي تقدمت موميائه موكب المومياوات الملكية 3 أبريل، ونذرت الملكة "إياح حتب" إبنها الثاني "كامس" للملحمة الاستقلالية ولكنه توفي في المعارك.



اكتملت الملحمة الاستقلالية بقيادة إبنها الثاني "أحمس" الذي حرر مصر بالكامل من براثن الرعاة، وأعاد التاج المزدوج مجددًا بعد تحرير الشمال بالكامل، واستقبل الشعب الملكة "إياح حتب" بتلك الكلمات وهم حاملين للمصابيح : "وحوي يا وحوي إياحه"، أي مرحبا يا قمر تقديرًا للتضحيات الكبيرة للملكة إياح اللى قدمتها فداءً للوطن.


معنى كلمة "إياح" القمر، ومعنى كلمة "حتب" الزمان، أي قمر الزمان، ومعنى كلمة "وحوي" مرحبًا أو أهلاً.

استمرت الأغنية المخصصة لأياح حتب بالتواجد بالسليقة المصرية حتى الآن، ولكن في استقبال قمر الزمان الجديد، وهو شهر رمضان المعظم.

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads