الأحد 18 أبريل 2021 الموافق 06 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"انقلاب في قلب لندن".. جيش ميانمار يستولي على مقر السفارة

الخميس 08/أبريل/2021 - 01:28 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
قال سفير ميانمار لدى المملكة المتحدة، كياو زوار مين، لوكالة رويترز إنه مُنع من دخول مبنى السفارة في لندن، أمس الأربعاء، وقالت مصادر إن نائبه أصدر قراراً بمنعه من الدخول وتولى المسؤولية نيابة عن الجيش، وفقًا لصحيفة مترو البريطانية.

كان الجيش استولى على السلطة في ميانمار في انقلاب فبراير، وشن حملة على المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية. 

وانفصل السفير كياو زوار مين عن المجلس العسكري الحاكم في الأسابيع الأخيرة، داعيًا إلى إطلاق سراح الزعيمة المدنية المحتجزة أونج سان سو كي.

وقال لرويترز من خارج السفارة بوسط لندن: "لقد تم إقصائي عن منصبي".

وقال: "إنه نوع من الانقلاب في وسط لندن.. يمكنك أن ترى أنهم يحتلون المبني"، مشيرًا إلى أنه تحدث إلى وزارة الخارجية البريطانية بشأن الوضع.

وذكرت 4 مصادر دبلوماسية مطلعة أن نائب السفير تشيت وين تولى منصب القائم بالأعمال وأنه والملحق العسكري منعوا السفير من دخول المبنى.

وتحدث كياو زوار مين بجوار السفارة، حيث كانت الشرطة تقف في الحراسة. وقالت الشرطة في بيان: "نحن على علم بوقوع احتجاج خارج سفارة ميانمار في مايفير بلندن. وحضر ضباط النظام العام للإشراف على الاحتجاج ولم يعتقل أي شخص".

وفي الشهر الماضي، دعا السفير كياو زوار مين إلى إطلاق سراح سو كي والرئيس المخلوع وين مينت، وأشاد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب بـ"شجاعته".

وفرضت بريطانيا عقوبات على أعضاء جيش ميانمار وبعض مصالحها التجارية في أعقاب الانقلاب، وطالبت باستعادة الديمقراطية. وتباحث مسؤولون بريطانيون مع ممثلين من الجانبين والشرطة بهدف حل المواجهة في السفارة بسرعة وهدوء.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في بيان: "نسعى للحصول على مزيد من المعلومات في أعقاب حادث وقع في سفارة ميانمار في لندن".
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads