الخميس 22 أبريل 2021 الموافق 10 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بالبدلة والقميص ومصفف الشعر... كيف سعى الجولاني تقديم نفسه للأمريكان؟

الأحد 04/أبريل/2021 - 03:24 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
فيما تبدو محاولة من زعيم تنظيم "هيئة تحرير الشام"، "جبهة النصرة سابقًا"، الإرهابي، أبو محمد الجولاني، تقديم نفسه للإدارة الجديدة بوصفه زعيم تنظيم معتدل سيحرص على حفظ المصالح الأمريكية في المنطقة، على الرغم من أن الإدارة الأمريكية تدرج الجولاني على قوئم الارهاب، كما أن روسيا تصر على عدم قبول الجولاني لغسل سمعته بمثل هذه التصريحات الأعلامية.
تحدث الجولاني مع الصحفي الأمريكي مارتن سميث لصالح شبكة “FRONTLINE”  الأمريكية ، وبدا أنه في الحوار يحاول تزيين صورته، وتقديم نفسه للبيت الأبيض، بوصفه البديل المناسب والشخصية المعتدلة.
نفى الجولاني أن تكون جماعته اعتقلت مدنيين أو عناصر من فصائل سورية أخرى مشددا على احترامه للحريات وحقوق السجنا، وقال الجولاني للصحفي إن “هيئة تحرير الشام”، لا تشكل أي تهديد أمني او اقتصادي، للولايات المتحدة والدول الغربية، ويجب على هذه الدول مراجعة سياستها حولنا.

أكد القيادي الإرهابي أن دخول الهيئة في “تنظيم القاعدة” انتهى، وحتى عند الدخول فيها لم تكن تؤيد الهجمات ضد الغرب، وقال إن “الثورة السورية فيها أخطاء، فمثلًا عندما شاهدنا تنظيم الدولة، خرج عن مسار الثورة حاربناه، وعندما بدأ أشخاص يحاولون تنفيذ تفجيرات، نفذنا حملات أمنية ضدهم واعتقل عدد منهم”.
وعلى الرغم من ان الجولاني حاول غسل يديه من الدماء التي سالت في سوريا خلال الفترة الأخيرة، إلا أن تقارير أشارت إلى أن أول تفجير انتحاري في دمشق في السنة الاولى من الأزمة في منطقة القزاز والذي أودى بحياة عشرات المدنيين كان من تنفيذ رجال الجولاني ”القاعدة”، وذلك حسبما قال السفير الامريكي في دمشق روبرت فود، في مقابلة مع أحدى القنوات العربية.

وأدرجت واشنطن تنظيم الجولاني على قائمة التنظيمات الإرهابية عام 2018، إلا أن لجولاني الذي ظهر لأول مرة على الاعلام الامريكي استعان بالبدلة والقميص بدلا من الجلابية وبمصفف شعر لميع بدلا من العمة، معتقدا ان تغيير الشكل والظهور بمظهر الحمل الوديع قد يجعله زعيما معترفا به دوليا.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads